من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الأربعاء 18 يوليو 2018 08:20 مساءً

آخر الاخبار
رأي

للاسف الشديد نقرأ ونسمع ماتتعرض له محافظة ابين الباسلة من هجمات من قبل الكثيرين يعبرون ويمثلون انفسهم لاغير محاولين التقليل من دور ابين وابنائها ولصق صفة الخيانة بابين وابنائها وهذا حكم ليس
الوحدة اليمنية كلمة حق يراد بها باطل , كل شعوب العالم تواقة للوحدة , وهكذا كان الجنوبيون أيضآ من دعاة الوحدة اليمنية والعربية والإسلامية  , قدم الجنوبيون وبطواعية تامة وبفرحة عارمة وطنهم
لم يتوقع احد ان تسوء الأوضاع الى هذا الحد خلال هذه المرحلة من تاريخ اليمن بعد سقوط "عفاش " شاهدنا بعد رحيله تصاعد الإرهاب وظهرت طائفية وهجرة وتهجير داخلية وخارجية ونزوح جماعي من مدن كبيرة
دار مادار بين القيادي البارز في المجلس الانتقالي بن بريك وبين ذكرى العراسي، فهل ستفوز ذكرى العراسي بمنصب محافظ لعدن مقابل موقفها الذي يظنه الكثير بطولياً؟ هذه بعض الظنون، وبالرغم أنه موقف
يُحكى أن الغراب أُعِجبَ بمشي الحمام ،فأراد أن يقلدهُا ،فقال في نفسه : لن استطيع تطبيق مشي الحمام إلا إذا تناسيتُ مشيتي التي تعودت عليها ! فاستمر يمشي خلف الحمام وهو ينظر إلى أرجُلِها محاولًا
- الأمم المتحدة والأطراف الغربية الفاعلة في الأزمة اليمنية وعلى وجه الخصوص أمريكا وبريطانيا، يريدون إنهاء شرعية الرئيس هادي لتنتهي معه شرعية تدخل التحالف وتتوقف الحرب على الحوثي، وبهذا
عندما يكون المواطن يبحث عن قوت يومه في مأمن بعيداً عن المشاكل والمصائب .. ويشتغل بأجر يومه بالحلال كي يسد رمق جوعه وجوع اسرته الفقيرة يتيمة الأب من غير ان يمد يده متسولا لأي شخص كان لاجل الحفاظ
‏النظافة من الإيمان ، حيث أنه يجب الحفاظ على نظافة الطعام و الشراب و نظافة المكان الذي نعيش به و الحفاظ على نظافة الشوارع.فامدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت تعاني من هذه المشكلة التي باتت
مشروع طريق باتيس رصد معرباًن الحلم - الحقائق - التعثر تلك الأحداث كانت أهم أسباب التوقف . رئيس اللجنة الاهلية الأستاذ زين الشبيه الكلدي تكلم سابقآ وافاد للجميع قائلا :كما تعلمون ان مشروع طريق
لم يكن قرار عاصفة الحزم بإذن أو بمباركة أممية أو دولية أو بقرار من مجلس الأمن الدولي , كان قرار خليجي عربي بإمتياز وبقيادة المملكة العربية السعودية وبإسناد ودعم منقطع النظير من دولة الإمارات