من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الاثنين 21 يناير 2019 01:51 صباحاً

آخر الاخبار
رأي

في مثل هذا الشهر يناير من كل عام نحتفل بالذكرى الغالية على قلوبنا التصالح والتسامح الجنوبي الفكرة الجوهرية التي انتهجها شعبنا للتغلب على الجروح والآلام المثخنة التي عانى منها طويلاً الذكرى
نعم ضهر جليا الوجه القبيح لتجار الأدوية الذين أعمت بصائرهم وضمائرهم الأموال والكسب السريع , أسعار تفوق وبكثير سعر صرف الدولار بأضعاف مضاعفة , أسعار يتم التلاعب بها بكل دقيقة باليوم الواحد ,
لا أدري لماذا يتهم الانسان الصادق وخصوصاً إذا كان على رأس هرم سلطة ـ  بالتجاوز حيناً وبالشطحات أحايين اخرى عندما يتمتع بالصدق والشجاعة في المامه بالظروف المحيطة بهذه القضية، أو تلك
لم ولن يقبل هادي استبعاد بوبكر حسين وان كان هناك عامان متفق عليهولاسيما وقد وجد الرئيس ضالته في محافظ استطاع منذو استلامه زمام الامر أن يخلق من المحافظه ورشة عمل بعد أن اتاها خاويه على عروشها
أحبينْي ، واِزرعيْنِيْ شَجرة َ مِيلادٍ في كفيِّكِ، عَلِقِي ْعليها أحلامَكِ أُمنياتِكِ اجعلْيْ مِني خَاتَم (سُليمانٍٍ) أحبينيْ فَحبُّكِ يجعلُ قلبيَّ عَاصِفةَ فَرَحْ، نِدَاءً اشتياقٍ
لكل مرحلة رجالها، ولكل فترة قادتها، وللتاريخ وقفات مع شخصيات أرغموه ليتوقف ويسجل، ولكن لابد أن يكون التسجيل في صفحات الكبار، والتسجيل في صفحات الكبار لا يكون إلا لأصحاب الإنجازات الكبار،
لم ينتهِ التاريخ بعد، فقد أثبتت معظم المراحل السابقة فشل الإدارة الشمولية في قيادة المحافظة، ووضع نهايةً للمغامرة الإدارية العشوائية في صيغتها التقليدية على الأقل. لقد أسفرت موجة التغييرات
أتذكر مقولة شهيرة للرئيس هادي قبل الحرب بأن كل ضربة عسكرية لطائرة من غير طيار التي كانت تنطلق عبرة قوة عسكرية أمريكية من قاعدة العند لضرب اوكار الارهاب ، كانت تتم بموافقته شخصيا ، وذلك ضمن
بصراحة طبعاً والصراحة يزعل منها الكل وترجع قباحة إلا من رحم ربي...لونشتي نعرف الغث من الثمين ونرجع كلنا إلى قبل حرب 2015كيف كان الواحد منا وكيف كانت ظروفة وكيف هو اليوم طبعاً هدا على الكل شرعية
بالله عليكم ياجماعة لما يكون مسؤول من درجة مديرعام إلى وزير وتلفونه مغلق اومحول او يرن ولا يرد عليك وفي مكتبه ماتقدر تقابله اوغير موجود فيه او مغلق وفي بيته مايقابلش حد إلا إذا كان من الجماعة