من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الجمعة 19 يناير 2018 04:45 مساءً

آخر الاخبار
رأي

** المقال يعبر عن وجهة نظر صاحبه ولا علاقة للموقع بما ورد ** ابتلي الجنوب بصراع المشاريع السياسية التي يتخذ زعماؤها من قبائلهم ومناطقهم أدواتا سياسية وعسكرية لترويج وتنفيذ هذه المشاريع؛ التي
يتهيأ الجنوبيون لإحياء الذكرى السنوية للتصالح والتسامح وذلك في الثالث عشر من يناير للتأكيد على انهم قد تصالحوا وتسامحوا فيما بينهم ....وطووا صفحة الماضي.. فالتسامح والتصالح خلق حميد وراقي
كتب : منصور صالح غضب عفاش من تصالح الجنوبيين وتسامحهم وأغلق جمعية أبناء ردفان بعدن،ودار في المحافظات الجنوبية يحرّض الأطراف المتصالحة على بعضها لتتصارع ، مرددا :من يعفو عن من !وخطب في قلب كلية
البعض قد يظن بأن عام 2018م سيختلف كثيرا عن باقي الأعوام السابقة من حيث الأداء الحكومي للشرعية , هذا الخليط الغريب والعجيب الغير متجانس للحكومة الشرعية هو السبب الرئيس بفشلها , جمعتهم المصالح
شاع بين الناس أن مضغ القات ليس إدماناً ، لكن إقبال الناس - بتلك الصورة منقطعة النظير - على شراء وريقات قليلة من القات  بسعر غالٍ جداً جداً في ظل ظروف اقتصادية ومعيشية صعبة للغاية يؤكد أن مضغ
بقلم / أنور الصوفي قالوها قديماً (( كثرة المرعى تعمي البهيمة )) أي أنه كلما زادت أشجار وحشائش وأعشاب المرعى ، ترى البهيمة تتخبط هنا وهناك ولا تدري من أية الأماكن تأكل، فينتهي نهارها وهي تتخبط
بقلم / سعيد النخعي lالحاضر إمتداد طبيعي للماضي ، والماضي الأرض التي يتشقق عنها كلا المستقبل ، وقراءة الماضي قراءةً موضوعية بعين فاحصةٍ ، وعقليةٍ متجردةٍ يعد حرثا واستصلاحا لهذه الأرض ؛ لتخرج
 ان المنافسة في المشاريع والبرامج والاجندات شيء وارد ويشهد المجتمع حولها صولات وجولات ولاتكاد تخلو مرحلة من المراحل من وجود منافسة قد تكون شرسة في بعض الاحيان تصل حد الاشتباك المباشر بين
ظل نظام ايران طوال العقود الثلاثة الماضية يعمل بقوة على إيقاظ الفتنة الطائفة في المنطقة كتعبير عن طبيعته التي مزق بها النسيج الوطني لشعبه لتحكمه أقلية انعزالية متنفذة . أراد تصدير هذا النمط
لم امتشط قلمي هنا لكي ادافع عن معالي م/احمد الميسري نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المعين حديثاً..ولم اكتب هذه الكلمات لصد الهجوم (الغير مبرر) على معاليه الذي شنه الدكتور عيدروس النقيب ذلك