من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الاثنين 21 يناير 2019 02:01 صباحاً

آخر الاخبار
رأي

بعد صمت طويل وقراءة عن بعد لطبيعة الاوضاع الامنية بالوطن اليمني اطل عليكم من جديد لنئبكم ببعض مايدور بخاطري من هواجس تحليلية من منطلق فكري المتواضع وعلمي الضئيل ...    لقد انتظر اليمنيون
صار من المؤكد بأن تكون محافظة مأرب الغنية بالنفط والغاز هدف مليشيات الحوثي القادم بعد خسارتها لموانئ الحديدة على البحر الأحمر  , فقدت مليشيات الحوثي الإنقلابية أهم مورد لها والذي ساهم
في بداية تأسيس مدينة جعار منتصف أربعينيات القرن الماضي توافدت عليها الناس من كل حدب وصوب من أرض الجنوب والشمال لطلب الرزق ، وكان أغلب هؤلاء شبابا وعزّابا ليس لديهم من يطبخ لهم وجباتهم كما لم
    احمدالمريسي يدفع ثمن مبادئه ثمن مواقفه ثمن الرأي والكلمة الحرة ولن يكون الأول ولن يكون الأخير وليس هو افضل ممن سبقوه وسنظل ثابتين على مواقفنا حتى نلقى الله وسنختصم ونحتكم في ذلك
عندما اكتب عن اخي صلاح عبدالله السياري اول مايتبادر لذهني صفة التواضع وسعة الصدر التي يمتاز ويتحلى بها فقيدنا الغالي..صلاح السياري منذ عرفته وارتبطنا مع بعض في قيادة اللجان الشعبية بمديرية
اللواء أبوبكر حسين محافظ محافظة ٱبين لا يتحدث كثيرا ولا يحب الظهور الاعلامي لكنه يعمل كثيرا وإذا تحدث فإنه يترجم اقواله إلى أفعال على ٱرض الواقع الابيني الذي تمكن بن حسين وخلال فترة حكمه
بعد بيان ماسمي ببيان رقم 3 في اكتوبر من هذا العام الذي اصدره المجلس الانتقالي واجه المجلس والتحالف برئاسة السعودية والامارات ضغوطات كبيرة ربما كانت بحجة ان الشمال يسيطر عليه الحوثة والجنوب
  -الجنوب لا يحتاج لأي مبررات سياسية او غيرها لإستعادة دولته المسلوبة والمنهوبة براً وبحراً والمنتهكة انسانياً والمظطهدة ظلماً. - الجنوب دولة له الحق في تقرير المصير واستعادة كامل حقوقه
اصبح استخدام الونان في عدن موضة العصر...!   وتحول هذا الونان الذي صنع اساساً ليستخدم في الاوقات والظروف الطارئة والطارئة جداً لعادة مزعجة تتسبب في تعطيل حركة السير ..   فالونان صنع لسيارات
  احترم الرئيس هادي ولا اكن له اي حقد   ولكن اقولها بكل صراحة لم نرى موقف مشرف للرئيس هادي ضد الإرهاب والإرهابيين منذُ تحرير عدن والمحافظات المجاورة من المليشيات الحوثية والتي حلت محلها