من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الأحد 24 يونيو 2018 02:41 صباحاً

آخر الاخبار
رأي

حكومة الهوان والذل تمارس ابشع اساليب التعذيب لجنود الجيش والامن وحرمانهم من رواتبهم التي هي تطبع في المطابع الروسية بضمانة دول التحالف العربي وفوق هذا تمارس حكومة الفساد احتكار قوت جنودها
         كلما خرجت إلى السوق أعياني وأتعبني البحث عن الصرف، فإذا اشتريت خضار رجع لي صاحب الخضار الباقي حبتين طماطم، وإلا بصل، وإذا دخلت المطعم أو البقالة رجع لي الباقي واحد ويفر،
ليس هناك ماهو أسوأ مما تقدمه بعض القنوات اليمنية المحسوبة على الشرعية وبعض التيارات الدينية في رمضان من دراما/مسلسلات /برامج /فلاشات/ اسكتشات أو وجبات رمضانية خفيفة) تتناول مجتمعة تجاوزات
  كتب الوزير المتمع صالح الجبواني موضوعا للأمانة لا اعرف ماذا اراد ان يصل اليه غير انه يسخر من شعب الجنوب، و لا يعرف مقاومة ابناء الجنوب و تضحياتهم في الذود على جنوبهم، في 1994 و في 2015
  تساءل بعض الأصدقاء و منهم أحد الصحفيين الأصدقاء عن سبب تحاملي على الأخ معالي وزير الداخلية احمد بن احمد الميسري ، و كان سؤالهم المحوري " ما هي المشاكل اللي بينك و بين الميسري؟" فللأمانة انا
    قبل أمس الأول فجعت الأوساط المجتمعية بوفاة الشاب في مقتبل العمر سليمان حاج بامقنع نجل الشخصية التربوية الكابتن والرياضي المعروف، لاعب منتخب حضرموت ونادي المكلا والتضامن والشعب سابقا
الحكمة ضالتي التي سأبحث عنها في كل مكان حتى أجدها , وسأسمعها من كل إنسان حتى لو كان عدوي , والحقيقة والوصول إليها غايتي التي سأسعى للوصول إليها جاهدا حتى لو كان بالبحث عنها مشقة وألم . شخصية
لا حول و لا قوة الا بالله، ما هذا الذي يحدث في عاصمتنا المسالمة دائما؟ من يُرَوَّعُ أهلنا الآمنيين في العاصمة عدن بِعمليات القتل للأبرياء الذينَ لا ذنب لهم ، و لا جريرةَ عليهم . اننا نتساءلُ
صحونا وصحت عدن هذه المدينة الجميلة على فاجعة جديدة تدمى لها القلوب، وتدمع لها العيون ويندى لها الجبين بإغتيال المهندس سامح احمد سالم حيدرة الزامكي ووالدته الدكتورة نجاة علي مقبل عميد كلية
سيهل علينا رمضان وكعادته نهنيء الأصدقاء والأعزاء ونتمنى الخير والسعادة لمن نهنيئهم بقدومه ونتألم على من سبقونا ورحلوا عنا وشعبنا ومنذ الحرب العبثية التي قادتها عصابة مرآن الحوثية التي تنفذ