من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 23 يناير 2018 12:46 صباحاً

آخر الاخبار
ثقافة وأدب

في إطار الجهود الاعلامية والثقافية التي تقوم بها الإعلامية اليمنية الحائزة على لقب شخصية العام الثقافي ٢٠١٦/٢٠١٧، والحاصلة على درع التميز الذهبي(2016) من مجلس المرأة العربية ، الأديبة لارا
علمني أنت  يامن يغزل من خيط الدمع عباءته ويوقدعتمات الشمع الأسود على درب عتابه  علمني إيقاظ الضوء  النائم في ذاكرة الأمس أن اصنع من انفاسك غيمة سكر علمني أن اتكئ على عكاز الصبر  لاكمل
بقرابينِ الودّ أهجّرُكَ ينبضِ القلبِ بشدوِ عصافيرِ الأشواقِ فهل يُرضيك؟!.. قُل ما يرضيكَ أقوسُ قُزح ! أم غيثُ حنين ؟! أم سربُ قوافلَ أطلِقُها لتزفَّ إليك ؟! أم قبلةُ قمرٍ أهواهُ (أهجّرُكَ )*،
أصدرت مجلة جيوغرافيك دثينة المهتمه بالتاريخ والحضارة عددها الثاني في محافظتي عدن وأبين .   وقال القائمون على المجلة بأنها حققت نجاحا واسع النطاق وحصلت على أشادات واسعه ومنها رئاسة جامعة
عيناكَ توقدانِ جذوة َالخافق تأخذُانني لدنيا سماؤها الحبُّ و أرضُها النغماتُ عيناكَ مجرتانِ من الأسرار اااه ٍمن عينيكَ والأحجيات المغموسة فيهما وفيَّ جوهرتانِ في ليلِ حنين حلمٌ ورديٌ يوقدُ
ابين انظلمت والله وربي والسبب عيالها اذقوها الويل     ذي حقيقة وليه نخبي الماسي على ابين تكيل     ابين الأم تنجب وتربي ياليت حد رد لها الجميل     حالها يرثئ يادموع صبي وناس بين قال
اللعنة على هذه الحرب التي وشوشت لقذائفها بإحداثيات روحي فحولت مناطق شاسعة منها إلى خراب في وطن يصبح فيه الزفير ليس ردة فعل للشهيق ويصبح فيه التنفس جرماً والهواء عدواً والأمل مخاطرة قد تُكلفنا
  قرر محتال وزوجته الدخول إلى مدينة قد أعجبتهم ليمارسا أعمال النصب والإحتيال على أهل المدينة .   في اليوم الأول : اشترى المحتال حمـــارا وملأ فمه بدراهم من الذهب رغماً عنه ، وأخذه إلى حيث
لاتقتربي ابتعدي عني فأنا رجلٌ من نار،،   سأذيبكِ مثل الشمعةِ أُشعل ناري في غابات جفونكِ ليل نهار .   تهتفُ باْسمك ألسنةُ النارِ ابتعدي عني فطريقي أشواكٌ وحصونٌ وقلاعٌ أسوار . إن شئتُ جعلتك
وجه الاستاذ عبد العزيز عبد الحميد المفلحي. مستشار رئيس الجمهورية. محافظ عدن رئيس المجلس المحلي الاخت وردة سعيد المدير التنفيذي لصندوق التراث والتنمية. الثقافية. عدن. بزيارة الفنان. محمد علي