وأكد عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري، كرم كردي، أن الاتحاد المصري سيوفر للمنتخب معسكرا خاصا معزولا عن الجماهير بشكل كامل، حسب ما أشارت صحيفة "ميرور".

واشتعلت الأزمة بين صلاح والاتحاد المصري الشهر الماضي، عندما اتهم نجم ليفربول أعضاء الاتحاد بتجاهل رسائله، قبل أن يرد الاتحاد ويكشف مطالب صلاح، ويهاجم "اللهجة" المستخدمة في الخطابات من قبل محاميه رامي عباس.

وعاد النجم المصري ليرد في 3 فيديوهات نشرها على صفحته بموقع فيسبوك، يوضح فيها مطالبه الرئيسية بتوفير الأمان والراحة للاعبين مع المنتخب.

وقال كردي: "هناك تأمينات كبيرة للاعبين في المعسكر، واللاعبين معزولين بشكل كامل عن عامة الناس، ولن نسمح لأحد بالاقتراب من المعسكر".

كما أكد كردي، أن رجال الأمن في الفندق سيتحملون مسؤولية منع أي شخص خارج بعثة الفريق من دخول مكان إقامة اللاعبين، أو الدخول لغرف اللاعبين.

وقالت الصحيفة، أن وصول صلاح للعاصمة المصرية القاهرة الأحد قوبل بتشديدات أمنية كبيرة، مماثلة لتلك المذكورة في المطالب التي أرسلها اللاعب.

وسيواجه المنتخب المصري نظيره منتخب النيجر السبت المقبل في الإسكندرية، ضمن تصفيات كأس الأمم الأفريقية 2019.