وأوضحت المتحدثة باسم الخارجية، هيذر ناورت أن التحالف يتجاوب مع كل الملاحظات التي تبديها واشنطن.

وأضافت أن "التحالف بقيادة السعودية في اليمن يتخذ خطوات في الاتجاه الصحيح لتقليص الخسائر في صفوف المدنيين".

وأشارت ناورت إلى أن "وزير الخارجية مايك بومبيو أكد للكونغرس أن واشنطن تدعم جهود السعودية والإمارات في إطار التحالف في اليمن".

وكان وزير الخارجية قد قال، الأربعاء، إنه أبلغ الكونغرس بالتزام الرياض وأبو ظبي باتخاذ إجراءات واضحة للحد من إمكانية إصابة المدنيين والبنية التحتية، خلال العمليات العسكرية اللتين تقومان بها في اليمن.

وذكر بومبيو، في بيان تلقت "سكاي نيوز عربية" نسخة منه "إدارة الرئيس دونالد ترامب ستواصل العمل عن كثب مع التحالف العربي لضمان دعم الجهود التي تقودها الأمم المتحدة لإنهاء الحرب الأهلية في اليمن".

من جانبه، أعلن وزير الدفاع الأميركي، جيمس ماتيس، تأييده الكامل لما جاء في بيان وزير الخارجية، مؤكدا بدوره أن حكومتي السعودية والإمارات تبذلان كل جهد ممكن للحد من وقوع إصابات بين المدنيين أو إلحاق الضرر في البنية التحتية المدنية.

وأشار ماتيس إلى أن هذا الالتزام ينعكس في دعم التحالف للجهود التي تقودها الأمم المتحدة في اليمن.