مكيفات الهواء
قد يسبب التعرض لمكيف الهواء صداعا قويا، وذلك نظرا لنزع تلك الأجهزة للرطوبة من الهواء، وهو ما قد يؤدي إلى الجفاف. وكذلك فإن البرودة الناجمة عن المكيف تؤدي إلى انقباض في الأوعية الدموية للدماغ، الأمر الذي يقود إلى الصداع.

أغذية معينة
إذا شعرت بالصداع بعد تناولك للطعام فمن المحتمل أن يكون سبب ذلك أكلك لأغذية معينة، حيث تصنف بعض الأطعمة أو المشروبات مثل الكحوليات والشوكولا والقهوة، من محفزات الصداع النصفي.

وتشير دراسات طبية إلى وقوف أغذية أخرى مثل المخللات والأطعمة المنقوعة أو المدخنة، وراء الإحساس بآلام في الرأس، وذلك لاحتوائها على مركب التيرامين، الذي يتشكل من تهدم البروتين في الطعام، ويؤثر سلبا على الأوعية الدموية.

وضعيات خاطئة
يؤدي الجلوس بشكل خاطئ إلى ما يعرف بصداع التوتر، الذي يتصف بألم مستمر وإحساس بالضغط حول الرأس. ويرجع أطباء هذا النوع من الآلام إلى تقلصات في عضلات الرأس والرقبة، وفق ما ذكر موقع "ديلي ميل".

تغيرات في الطقس
يثير التغير في حالة الطقس أحيانا آلاما بالرأس، وذلك لأن التبدل في الضغط يسبب اختلالا بالمواد الكيماوية الخاصة بالدماغ، بما فيها السيروتونين.

ارتداء حمالة صدر غير مناسبة 
يعتبر ارتداء النساء لحمالات صدر غير مناسبة من حيث الحجم عاملا مساعدا في زيادة احتمالات معاناة آلام الصداع، لأن ذلك يشكل ثقلا وضغطا على الأكتاف، ينتقل إلى منطقة الرقبة.