من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الأحد 16 ديسمبر 2018 06:10 مساءً

آخر الاخبار
رأي

السبت 22 سبتمبر 2018 10:30 مساءً

مقال لـ محمد العمود: رفرف ياعلمنا عالياً

من وسط معسكر القوات الجوية بمحافظه الحديدة الشمالية يرتفع علمنا عاليآ ليرسل رسائل كثر مفادها ان هناك شعبآ صدق القول بالفعل وانتصر للدين اولآ ثم لذاته ثم لقضيتة كشريك اساسي لدول التحالف العربي في القضاء على المد الشيعي المجوسي بالمنطقة

 

مشروع المجوس لازال يراودهم ذلك الحلم في السيطره على الجنوب فلاحضنا في احتفالاتهم بيوم عاشورا رافعين صور مكتوب عليها  (من كربلا الى حضرموت) هكذا هي مسيرتهم القرانية واحلامهم ومشروعهم الكبير بالوطن العربي الذي سقط ارضآ وتم تدميره على يد قواتناء الجنوبية الباسله وفي ارض الجنوب تجرع ذلك المشروع درسآ لن تنساه كتب التاريخ ابدآ بل تم كنس انصار الصهيونية الى عمق الشمال وهم يحتضرون اليوم وتسقط احلامهم بالحضيض،

 

 

قالها سيادة الرئيس اللوا عيدروس الزبيدي لن نتوقف حتى تتحرر كامل مدينة الحديدة  ،

وعلى العالم والامم المتحدة ان تعرف من تفاوض وان تراعي  الارض ومن عليها باسط فلا وقف حرب ولا ارساء سلام بدون حل عادل وجذري لقضية شعبنا والاعتراف الرسمي باستحقاق شعبنا في اقامة دولته الجنوبية الفيدرالية .

 

ولن يجدي شيئاً التفاوض مع اطراف هشة ليس لها حاضنة او قرار في الجنوب والشمال وانما هي مسلطة على الشعبين لتسرق الهواء والدواء وقوت الشعب لتضمن حياة سعيدة لذاتها ولذويها فقط .