من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الخميس 18 أكتوبر 2018 06:01 صباحاً

آخر الاخبار
أخبار محلية

رئيس لجنة المياه والصرف الصحي بلودر يكشف عن الأسباب التي تعيق إصلاح شبكة مجاري المدينة

عدن لنج / خاص الأحد 23 سبتمبر 2018 10:11 مساءً

رغم الجهود والمساعي الكبيرة التي يقوم بها الشيخ محمد عبدالله باهرمز  مدير عام  مديرية  لودر في  إنهاء معاناة مدينة لودر  من مشكلة طفح المجاري وقيامه بشراء غرفة تفتيش  (منهل ) واقعة في أرضية أحد المواطنين بجانب محطة الكهرباء  الا ان كثير من الأهالي الساكنين بالقرب من الكهرباء كشفوا للمدير  المدير العام بان المنهل الذي تم شراؤة ليس العائق الوحيد لإنهاء مشكلة طفح المجاري بل هناك مايقارب 7 مناهل أخرى تم اكتشافها وكلها  مصبوبة بالاسمنت.

 

وبالرغم من مرور ثلاثة أيام على التوالي ورئيس لجنة المياه والصرف الصحي بمجلس خدمات لودر مطلوب عبدالله الصوبي بمعية عضو اللجنة المنتصر الجعري وهما في نزول لإصلاح المجاري ولكن دون فائدة.

 

ذلك الوضع استدعى من مدير عام لودر الشيخ باهرمز  (أبو عبدالله ) النزول صباح اليوم الأحد ومعه رئيس لجنة المياه والصرف الصحي بمجلس خدمات لودر للتأكد من الأعمال الجارية غير أن الواقع الذي  شاهده المدير العام كان صادما حيث قدم رئيس لجنة المياه والصرف الصحي مطلوب عبدالله  وبحضور عدد من الأهالي الساكنين تحت الكهرباء شرحا وافيا عن العوائق التي تحد من إصلاح شبكة المجاري.

 

محملا في سياق حديثة المواطن نفسه بعد أن كان الاعتقاد أن المشكلة تكمن في وجود الأرضية التي بنيت فوق المنهل والذي أكده مدير صندوق تحسبن نظافة المدينة للمدير العام الذي قام مشكورا بشراء المنهل والذي أعتقد أنه بشراء المنهل قد احتلت مشكلة المجاري بعد أن تبين أن هناك سبعة مناهل أخرى تم صبها بالاسمنت من قبل المواطنين حتى لا تدخل عليهم مياه المجاري وهكذا بدل أن يتم التعاون من قبل الجميع بما شأنه إصلاح شبكة المجاري تم خرابها وبيد المواطنين أنفسهم ظنا منهم أنها ستكون ورقة  ضغط من قبلهم على السلطة المحلية وعملوا على سدها واغلاقها بمادة الاسمنت.

 

وليست عملية  سد المناهل هي العائق الوحيد في إيقاف طفح  المجاري بل هناك مشكلة أخرى أكثر خطورة يشكو منها  أبناء مدينة لودر وهي مصنع الجلود  والذي يرونه السبب الرئيس في سد بيارات المجاري وأنه السبب في انتشار كثير من الأمراض وفي مقدمتها مرض السرطان بسبب المواد الكيميائية التي يستخدمها. .وقد دخلت بعض الكلاب في مياه المجاري الذي على مدخل المدينة مما تسبب  في نتف شعرها كاملا وكأنها مادة أسيد وضعت على الكلاب..الامر الذي استدعى توجيه مناشدات من قبل مواطني المدينة بضرورة إخراج المصنع إلى خارج المدينة .

 

من جانبه أكد المواطن فيصل منصور هادي بأن مشكلة طفح المجاري قائمة منذ أيام اللجان الشعبية وان مدراء العموم الذين تعاقبوا على قيادة المديرية لم يكلف نفسه النزول إلى الموقع ويشاركنا همومنا باستثناء المدير العام الحالي الشيخ أبو عبدالله والذي نسأل الله له السداد والتوفيق الذي نزل على الواقع وشاركنا همومنا ونحن نتفاءل   ونستبشر فيه خيرا وسنكون سندا وعونا له بعد الله.

 

بعد ذلك كان الحديث للمدير العام الشيخ ياهرمز  (أبو عبدالله ) الذي قال :  أن الله لايغير  ما بقوم حتى يغيروا ما في أنفسهم. .وقد لاحظتهم ولاحظنا أن مشكلة مياه الصرف الصحي سببها المواطن نفسه.. حسبنا الله ونعم الوكيل. .متى باتفهم الناس ومتى با تشعر أن المصلحة العامة مقدمه شرعا على المصلحة الخاصة.. ومتى يشعر المواطن بالمسؤولية وأنه عامل مساعد للبناء وليس للهدم..نعتذر للواء الركن أبوبكر حسين سالم محافظ أبين ..حفظه الله على تواصله معنا أولا بأول وحرصه واهتمامه بإصلاح مشكلة المجاري من خلال نزول فريق من عاصمة المحافظة من المؤسسة العامة للمياه والصرف الصحي وتم عرقله العمل بسبب الأرضية التي بني فيها المنهل وبعد أن يتم تكسيرها يستأنف العمل غير أن العوائق التي اكتشفها رئيس لجنة المياه والصرف الصحي بمجلس خدمات لودر الاخ مطلوب عبدالله الصوبي ستعمل على تأخير العمل حتى يتم التشاور  مع الفريق المرسل من قبل محافظ أبين والسلطة المحلية لعمل الحلول الاسعافية لمعالجة موضوع مجاري لودر وبصورة نهائية.

 

المزيد في أخبار محلية