من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الخميس 18 أكتوبر 2018 05:01 صباحاً

آخر الاخبار
عربي و دولي

قطر تكابر وتنفي أنباء تذلل وزير خارجيتها للإسرائيليين

عدن لنج / متابعات الاثنين 24 سبتمبر 2018 11:15 صباحاً

زعمت وكالة الأنباء القطرية عدم صحة لقاء وزير الخارجية القطري مع إسرائيليين.

وقال موقع قطر يليكس تعليقا على النفي، إن النظام القطري، الذي يفتخر بأنه يطبع العلاقات مع كيان الاحتلال الصهيوني منذ العام 1996، نفى عبر وكالته الرسمية ما يتم تداوله حول صورة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية مع إحدى الشخصيات الأمريكية العاملة في قطاع الأعمال، في حملة تشويه ممنهجة تركز على ديانة الرجل كمدخل لربط هذا اللقاء بشكل متعسف مع إسرائيل، والتنازل عن الحق الفلسطيني والإسلامي في القدس .

ولفت الموقع إلى أن البيان المتهافت ما كان له أن يغطي على فضيحة التذلل القطري لإسرائيل، إذ أعلنت القناة العاشرة العبرية، تفاصيل السعي القطري من أجل توصيل رسالة إلى رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، إلا أن الأخير بعد محاولات مضنية رفض استلامها، في تجاهل مخزٍ لأصحابها، تميم بن حمد ومحمد بن عبدالرحمن.

وذكرت القناة العبرية أن شهر مايو الماضي شهد بعث بن عبدالرحمن برسالة إلى نتنياهو، احتوت على دعوة للتهدئة في غزة، مع التحذير من عمليات ضخمة تنوي حركة حماس تنفيذها في ذات الليلة التي سيحتفل فيها الأمريكان بنقل سفارتهم إلى القدس.

وقالت القناة إن قيادات إسرائيل رفضوا التعاطي مع القطريين، الذين حاولوا بكل السبل التواصل مع المسؤوليين الإسرائيليين، فلجأوا إلى وسطاء، تمثلوا في رجل الأعمال اليهودي الفرنسي، فيليب سولومون، والحاخام إبراهام مويال، اللذين حاولا مساعدة تميم في نقل رسالته  إلى نتنياهو، لكن الأخير أمعن في إذلال الأمير الصغير ورفض الاستجابة لطلباته بالتواصل هاتفيا.

ولم يتطرق بيان وكالة الأنباء القطرية من بعيد أو قريب إلى ما أعلنته وزارة الخارجية القطرية نفسها في أغسطس الماضي، بوجود اتصالات رسمية بين الدوحة وتل أبيب، وادعت فيه أن هناك وساطة قطرية تتم بالتراضي بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، وذلك بعد الكشف عن فضيحة اللقاء السري الذي تم بين وزير الجيش الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، مع  وزير الخارجية القطري في قبرص أواخر يونيو الماضي.


المزيد في عربي و دولي