من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الخميس 18 أكتوبر 2018 05:01 صباحاً

آخر الاخبار
رأي

الخميس 11 أكتوبر 2018 04:27 مساءً

السنه التحضيرية .. جرم كبير تمارسة جامعة عدن في حق الطلاب !

 


أن انتهاك حقوق الطلاب والمتاجرة بها في جامعة عدن تعد مأساة بحد ذاتها ارتكبها رئيس الجامعة في أتخاذ أخطأ فاذحة ، في حق الطلاب المتقدمين وحصر عملية التعليم على ناس دون غيرهم وأصبحت الجباية هي الهدف الأساسي من هذه العملية التي أقرها رئيس الجامعة وسنفند لكم الأسباب
التالية:


١- جامعة عدن لايوجد لديها استيعاب كافي في عدد المقاعد وخاصة في كلية الطب رقم أحقية طلابنا في التعليم ، فتم القاء أمتحان القبول الذي كان بصورة مباشرة يحدد قبول الطالب من عدمة دون الخوض في عناء الطلاب ، ومتاهات المتاجرة التي فرضتها الجامعة والتي يتم فيها دفع مبلغ يقدر بثلاثين الف على كل طالب توفق في السنه التحضيرية ،


٢- معيار قبول الطالب في دراسة السنة التحضيرية هو أمتحان ،لكن الجرم الأكبر في تحديد عدد كبير يتجاوز ٢٥٠ طالب في قسم الاسنان والبشري وغيرها من الأقسام في بداية السنة التحضيرية الهدف منه ال٣٠ الف التي تكسبها الجامعة على كل طالب.
بعد ذلك يدرسوا لعام كامل والبعض منهم يعاني ظروف قاسية طيلة العام الدراسي ليفاجأ في نهاية العام عدم قبوله رقم نجاحه في جميع المواد


٣- أذا كانت السنه التحضيرية تحل محل أمتحان القبول ، فكان من الأفضل تحديد عدد مناسب في كل قسم منذُ بداية العام التحضيري ليعتمد بعدها نجاح الطالب في كل المواد اساس لدخولهم الدراسة ، لكن المشكله أن رئاسة الجامعة فكرت في الكسب المادي على حساب الطاقة الأستيعابية المفروض أن تقرها الجامعة .

٤- نداء إلى رئيس جامعة عدن نقول له فيها لقد أخطأت في حق الطلاب الناجحين فهذا غير ممكن استبعادهم بعد عام كامل من الدراسة والخسارة التي دفعوها لكم بداية العام ناهيك عن مئات الالاف خلال العام الدراسي وبعد تمكنهم من النجاح وبمستوى جيد لم يتم قبولهم واكتفت الجامعه بعدد قليل جداً لكي يعودو اليكم من تبقى في عامٌ قادم .

 

نتمنى من رئيس الجامعة الدكتور / الخضر ناصر أن يعيد النظر في قبول من نجح وبأحقية طيلة العام الدراسي فألسنه التحضيرية عام دراسي وليست أمتحان قبول في ساعتن فقط .
د. هيثم علي أحمد
د.محمد عبدالله عبادي
د.البرهمي
د.محمود محمد علي
د.عبدالفتاح (مستشفى التضامن )