من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الاثنين 17 ديسمبر 2018 12:06 مساءً

آخر الاخبار
أخبار محلية

مجموعة جنوبيات من أجل السلام تقيم ورشة عمل حول القرار الأممي 1325الخاص بالمرأة

عدن لنج / نائف زين ناصر السبت 13 أكتوبر 2018 11:37 مساءً

أقامت مجموعة جنوبيات من أجل السلام صباح اليوم السبت 13 أكتوبر 2018م في قاعة الفقيد الدكتور عبدالحليم سيف بجعار عاصمة مديرية خنفر ورشة عمل حول القرار الأممي 1325الخاص بالمرأة ودورها في الأمن والسلام بحضور الأخت الدكتورة آمنة الشهابي  والأخت الأستاذة بشرى السعدي عضوتا مجموعة جنوبيات من أجل السلام  والاستاذ اكرم باجراد مدير مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل في مديرية خنفر والأستاذ نائف زين ناصر مدير مكتب إعلام مديرية خنفر  والاستاذ سالم صالح رئيس الإدارة السياسية في المجلس الإنتقالي أبين والأستاذ فيصل السعيدي المدير التنفيذي لمنظمة حق للحقوق والحريات والأخت وجدان ماسك صالح رئيسة فريق صانعات السلام .

وفي بداية الورشة ألقت الدكتوره الشهابي كلمة ترحيبية بجميع الحاضرات والحاضرين في الورشة متطرقة في كلمتها الى نبذة تعريفية عن إنشاء هذا المكون في إبريل 2017م بعد ما تعرض له الجنوب في عام 2015م من حرب ظالمة و بروز دور المرأة بشكل كبير وصورة أكثر تأثيرا  وقامتا  الدكتوره آمنه والأستاذة بشرى بتقديم  نبذة تعريفية عن مجموعة جنوبيات من أجل السلام (من نحن -رؤيتنا ورسالتنا -هدفنا -مرجعيتنا -انشطتنا-قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1325)  وتم الانتقال  بعد ذلك   إلى فقرة التعارف بين الحاضرين في الورشة .

من جانبه تحدث المحامي باجراد مدير مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل خنفر معبرا عن سعادته لحضور هذه الورشة  حول القرار الأممي 1325 الخاص بالمرأة ودورها في السلام والأمن  متمنيا للورشة النجاح .

الاخ المحامي والناشط الحقوقي والمدرب  الاستاذ علوي الفقير القى في الورشة مداخلة قيمة عن القرار الأممي وأهميته العالمية على اعتبار أن المرأة عنصر فاعل في السلام والأمن ووفق هذا إعتراف الأمم المتحدة في عام 2000م عبر مجلس الأمن ليس فقط بالتأثير الخاص للنزاعات على النساء ولكن أيضا بالحاجة إلى تضمين النساء باعتبارهن صاحبات مصلحة نشطة في مجال درء الصراعات وحلها كما تطرق الفقير الى عددا من المواضيع الأخرى .

الاخ الأستاذ فيصل السعيدي المدير التنفيذي لمنظمة حق للحقوق والحريات قدم في الورشة مداخلة وورقة عمل بعنوان المرأة كعنصر فاعل في السلام والأمن مؤشر على التقدم والحداثة مستعرضا أهمية القرار الأممي ودوره إضافة إلى تناول جوانب من التحديات الماثلة وكذا القرارات التي تلت القرار الأممي 1325 بشأن المرأة والمعوقات ونقاط أخرى حوتها ورقة العمل .

وفتح المجال بعد ذلك للحاضرات والحاضرين للنقاش وتقديم المداخلات والرؤى المستقبلية ومواضيع أخرى .

وفي ختام الورشة تمت حملة مناصرة للقرار الاممي 1325 من خلال جمع التواقيع من  قبل الحاضرات والحاضرين في الورشة .

المزيد في أخبار محلية