من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الخميس 15 نوفمبر 2018 05:14 مساءً

آخر الاخبار
أخبار محلية

كيف أحبط المجلس الانتقالي مخطط الاخوان المسلمين لإشعال الفوضى بعدن

عدن لنج / خاص الأحد 21 أكتوبر 2018 01:52 صباحاً

أصابت قرارات المجلس الانتقالي الجنوبي التي أصدرها  بتهدئة الاوضاع في عدن حالة من الاحباط الشديد اصيب بها اعداء الجنوب وعلى رأسهم ( جماعة تنظيم الاخوان المسلمين ) او ما يدعى ( حزب الاصلاح ) وما تسمى ( الشرعية ).

 

 

وأظهرت قدرة المجلس الانتقالي على التعامل مع التطورات حكمة كبيرة لتجنيب عدن المخططات الفوضوية التي يسعى الاخوان المسلمين لتنفيذها مستغلين شرعية الرئيس عبدربه منصور هادي والذي إنجر مؤخرا الى مربع الاخوان المسلمين لتنفيذ مخطط فوضوي يقوده علي محسن الاحمر.

 

 

 

وتمكن الانتقالي الجنوبي من الضغط الى ابعد نقطة مدى على الرئيس عبدربه منصور لتحقيق الاطاحة برئيس الوزراء الفاسد احمد عبيد بن دغر واحالته للتحقيق واستمرار المشاورات بتغيير الحكومة كاملة وانتزاع عبر التحالف العربي اجراءات من هادي سيتواصل تنفيذها خلال الايام القادمة.

 

 

ودفعت قرارات الانتقالي قيادات بسلطة الرئيس عبدربه منصور الى اظهار حالة الاحباط نتيجة فشل مخطط تنفيذ الفوضى الامنية بعدن وتحميل الانتقالي مسؤولية ذلك باعتباره الداعي الى تنفيذ التصعيد ضد فساد احمد بن دغر ووزراء حكومته .

 

 

وحاول قيادات بالشرعية الترويج لاشاعات فشل الانتقالي بتنفيذ تصعيده نتيجة رفض التحالف العربي في حين ان الانتقالي انتزع وعود من التحالف بتغيير رئيس الحكومة بن دغر كخطوة اولى تليها خطوات لتشكيل حكومة مصغرة .

 

 

وظهر ناشطين من الاخوان المسلمين مستائين من قرارات المجلس الانتقالي بتأجيل تصعيد إسقاط المؤسسات الحكومية نتيجة لوجود مخطط اخواني مدعوم من قطر يهدف الى تنفيذ مخطط فوضوي كبير ينسف انجازات التحالف العربي والجنوبيين في المجالات الامنية والعسكرية واعادة احياء خلايا ارهابية ونائمة واخرى حوثية واخوانية جرى الدفع بها الى عدن خلال الفترة الماضية.

 

 

 

وشهدت الايام الماضية عمليات استفزاز مكثفة للجنوبيين من قبل الشرعية ممثلة بالرئيس عبدربه منصور كان اخرها خطابه بمناسبة الذكرى 55 لثورة 14 اكتوبر والذي اعتبره كثيرون انه اعلان حرب من قبل الشرعية على الجنوب بالاضافة الى استفزازات مستمرة جسدها رئيس الوزراء المقال قبل ايام احمد عبيد بن دغر وناشطين من الاخوان بمواقع التواصل الاجتماعي واخرين تابعين لشرعية الرئيس .

 

 

وكان مخطط الاخوان المسلمين مبنى على استفزازات كبيرة اعتقدوا انهم من خلاله سيتمكنون من الدفع بالمجلس الانتقالي لخيارات عسكرية يستغل الاخوان خلالها الوضع لاظهار خلاياه النائمة وغالبيتها عناصر ارهابية تم تدريبها في مأرب والتي دفع بها  من مأرب الى معسكرات بعدن تابعة لألوية الحماية الرئاسية .

 

 

 

وكشفت مصادر استخباراتية جنوبية عن قيام علي محسن الاحمر باصدار توجيهات منذ شهرين لوزراء بالشرعية لغرض تحشيد مقاتلين وشراء ولاءات وانفاق الملايين للاستعداد لتنفيذ مخطط الفوضى بعدن ونسف كل المكتسبات الامنية والعسكرية التي تحققت للجنوبيين خلال الفترة الماضية بدعم التحالف العربي.

 

 

 

وقالت المصادر الاستخباراتية ان  وزير الداخلية الغير معترف به بالجنوب  احمد الميسري ووزراء اخرين قاموا خلال الايام الماضية الى ما قبل اعلان الانتقالي تأجيل خطواته بعد تلقيه التزامات من التحالف العربي بتنفيذ تغيير الحكومة. بحملات تجنيد وصرف اسلحة واموال وتجنيد شماليين واستقدام جنود من مارب دخلوا الى عدن عبر التهريب بينهم قيادات وعناصر ارهابية لغرض  استغلال تصعيد المجلس الانتقالي وتنفيذ مخطط الفوضى الكبير الذي كان يستهدف عدن.

 

 

وفشل الاحمر عبر قوات تتبع الوية الحماية الرئاسية التي تم تشكيلها بطريقة مريبة وتجنيد ضمنها المئات من الارهابيين في تفجير الوضع عدة مرات بعدن والتي استخدم فيها اساليب متنوعة بينها استفزازات للجنوبيين ورفع علم اليمن وتجنيد ارهابيين وتنفيذ عمليات تستهدف المقرات العسكرية التابعة لقوات الحزام الامني والمقاومة الجنوبية والامن والتحريض على الفتنة ودعم بالسلاح والمتفجرات واختلاق الاختلال الامني وكثير من المحاولات لتفجير الوضع وجميعها فشلت .

 

وكان الاخوان المسلمين يخططون لعملية تفجير الاوضاع بعدن في اكتوبر الجاري من طرف واحد بعد تمكنهم من تحريض الرئيس عبدربه منصور بضرورة مواجهة المجلس الانتقالي والسيطرة على عدن بعد ان فشل الرئيس هادي باعلان خطط امنية ونشر قوات الحماية الرئاسية اثناء ما كان يتواجد بعدن كما قاموا باستدعاء مهرات القباطي وقيادات عسكرية من الشرعية كانت محتجزة بالمملكة السعودية وتم اخرجها من المملكة عبر التهريب بتنسيق من علي محسن الاحمر.

 

 

وقالت مصادر جنوبية مطلعة ان الاحمر اتخذ كافة التجهيزات لاعلان مخطط الفوضى بعدن حيث كانت قناة الجزيرة القطرية جاهزة لعملية بث مباشر من اسطح احد العمائر في منطقة ريمي بالمنصورة تقع بجانب مقر سكن وزير الداخلية الميسري لإظهار مدى الفوضى بعدن والتي سيصاحبها عمليات نهب من خلايا نائمة وانتشار مسلحين ملثمين وتقوم الجزيرة عبرها بالاساءة للتحالف العربي وترويج فشله في حماية عدن وحفظ امنها واستقرارها.

 

 

وبعد ان تمكن الانتقالي من احباط مخطط الاخوان للفوضى بعدن، كشفت وكالة سبأ الرسمية حالة الاحباط لدى الاخوان المسلمين بنشرها خبر وتصريح على لسان الرئيس عبدربه منصور يستهدف الضالع ويزعم انها تابعة للشمال .

 

 

 

التصريح أظهر مدى الفشل الذي وصل اليه الاخوان المسلمين وفشل مخطط الرئيس عبدربه في الدفع بالمجلس الانتقالي لخيارات عسكرية كانت الشرعية وخلايا الاخوان المسلمين والحوثيين يتربصون البدء به لاخراج خلاياهم من جحورها والقيام بفوضى أمنية.

المزيد في أخبار محلية