من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الاثنين 19 نوفمبر 2018 09:30 صباحاً

آخر الاخبار
عربي و دولي

الخليج: لن تستطيع طهران الإفلات من نتائج وتداعيات العقوبات

عدن لنج / متابعات الثلاثاء 06 نوفمبر 2018 09:42 صباحاً

قالت صحيفة خليجية، منذ يوم أمس، بدأ الحبل يضيّق الخناق على إيران مع بدء تطبيق العقوبات الأمريكية، لن تستطيع طهران الإفلات من نتائج وتداعيات العقوبات مهما كابرت وادعت أن بإمكانها الصمود والمقاومة، والادعاء بأن العقوبات لن تؤثر فيها بعدما اختبرتها لأكثر من عقدين .
وأضافت صحيفة الخليج الصادرة اليوم الثلاثاء  يمكن للمسؤولين الإيرانيين أن يقولوا ما شاءوا للتهوين من نتائج العقوبات أو التخفيف من ردة الفعل الشعبية المحتملة .. والقول إن العقوبات لن تؤثر، هو قول الجاهل أو العارف الذي لا يريد أن يعترف، فالحقيقة التي يُجمع عليها كل الخبراء الاقتصاديين تؤكد أن الاقتصاد الإيراني لن يصمد طويلاً، وأن صادرات النفط، وهي عصب الاقتصاد الإيراني سوف تشهد انخفاضاً كبيراً، وأن إيراداته لن تتمكن من تغطية احتياجات إيران المالية لصرفها على الشؤون الحياتية والمعيشية والصحية والتربوية والبنية التحتية ورواتب الموظفين، بمعنى أن الاقتصاد سيصاب بالعقم، وكذلك الحياة العامة أكثر مما هو عليه الآن، ما يعني أن تشهد إيران ارتدادات وهزات اجتماعية عنيفة لن تكون في مصلحة النظام الإيراني مهما تظاهر بالقوة واستند إليها في لجم غضب الشارع .
وتابعت يقول المثل على نفسها جنت براقش ، فالعقوبات لم تكن ضرورية لو لم يطفح الكيل إزاء ممارسات النظام الإيراني الداخلية والإقليمية والخارجية، بعدما تحول إلى نظام شارد خارج المنظومة الدولية الطبيعية، ويمارس أعمالًا تهدد الإقليم والعالم، متجاوزاً ما يسمى حسن الجوار والعلاقات المألوفة بين الدول، معتمداً سياسة عدائية مكشوفة، من خلال التدخل المباشر في شؤون الدول المجاورة، مهدداً أمنها واستقرارها وسيادتها، ومطلقاً العنان لحملة تسلح غير مسبوقة، هدفها فرض سياسات واستراتيجيات للهيمنة والسيطرة، مع استنفار مذهبي مقيت يصب في هدف تفتيت المنطقة من خلال إثارة الفتن والصراعات الداخلية .
واختتمت الخليج افتتاحيتها بالقول لن ينفع قادة إيران التهوين من آثار العقوبات أو التقليل من شأنها للجم غضب الشعب الإيراني، ولا مفر من تحمّل تبعات سوء الأعمال التي أدت إلى هذه العقوبات .

المزيد في عربي و دولي