من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 07:34 مساءً

آخر الاخبار
رأي

الأحد 11 نوفمبر 2018 09:05 مساءً

مقال لـ توفيق رفيق القسيمي: المجلس الإنتقالي الجنوبي هو الطريق الأمثل لتحريك المياه الراكدة

شعبُ الجنوب الأبي من المهرةِ شرقاً إلى بابِ المندبِ غرباً، فوّضَ الإنتقالي الجنوبي، و هو من سيوصلهُ إلى مُبتغاه في استعادة الدولة الجنوبية و عاصمتها الأبدية عدن.

 

المجلس الإنتقالي الجنوبي هو الطريق الأمثل لتحريك المياه الراكدة في القضية الجنوبية و تبيين للعالم مدى أهمية القضية الجنوبية في حل الأزمة اليمنية.

 

على جميع المكونات الجنوبية الوقوف جنباً إلى جنب في صف الإنتقالي و مؤازرته لتحقيق ذلكَ الهدف النبيل و تطمين المُجتمع الدولي في تلبية مصالحه الإقتصادية عبر عقود جديدة قابلة للتجديد بما يتوافق معَ مصلحة الشعب الجنوبي.

 

على جميع المكونات الجنوبية التقاط الفُرصة السانحة و المُشاركة في التنسيق الجنوبي الجنوبي الذي دعا إليه الإنتقالي الجنوبي،و إيجاد حلول مُشتركة و مُناسبة في لملمة الجراح التي خلّفتها الحُقب السابقة تحت سقف الإستقلال و استعادة الدولة و عاصمتها الأبدية عدن.

 

المُبادرة الإنتقالية واضحة و على جميع المكونات الجنوبية اقتناصها و تحديد مواقفهم السياسية الجادة لخدمة القضية الجنوبية.

 

الكُرة اليوم في ملعبكُم و عليكم الاستفادة من الماضي الأليم و إبعاد الضبابية عنكم، فالتاريخ لا يرحم من خان القضية أو من كان سبباً في التشظي و الإنقسام.

 

من هُنا سنعرف من منكمُ الجاد في خدمة القضية و من مُنكم يُتاجر فيها لمصلحته الشخصية.