من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الأحد 16 ديسمبر 2018 07:01 صباحاً

آخر الاخبار
رأي

الجمعة 16 نوفمبر 2018 02:30 مساءً

مقال لـ منصور العلهي: ويحال للتحقيق....!!

لم يتعود المواطن اليمني منذ القدم بإن يرى اي مسؤول او وزير مهما كانت مكانته وموقعه السياسي ان يقال ثم يحال للتحقيق....!

ولم نشاهد قط ان تمت محاسبة المقصرين من المسؤولين او مساءلتهم...
بل اقصى مايتم اتخاذه تجاه المسؤول المقصر في عمله هو ان يقال من منصبه...

في الآونة الاخيرة وفي عهد فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي صدر قرار بإقالة الوزير هاني بن بريك وإحالته للتحقيق...!

وقرار اخر قضى بإقالة رئيس الحكومة احمد عبيد بن دغر وإحالته للتحقيق...!

مرت عدة اشهر على إحالة بن بريك للتحقيق ولم يستدعى للتحقيق ولم تتخذ اي اجراءات لضبطه وارغامه للجلوس للتحقيق...
كذلك الامر بالنسبة لبن دغر احيل للتحقيق بعد إقالته ولم يستدعى للتحقيق...!!

فلماذا تصدر مثل هذه القرارات التي تنص على الإحالة للتحقيق ولم تنفذ ..؟!
وماالجدوى من صدور قرارات رئاسية كهذه لتظل حبيسة الادراج...؟!

اصدار القرارات يافخامة الرئيس لتبقى حبر على ورق ودون ان تنفذ وتطبق حرفياً الاولى ان لاتصدر اساساً ....
فإذاعتها ونشرها دون تنفيذ تضعف سلطة الشرعية وتجعلها محل تساؤل واستفسار لما لم تطبق في حق من صدرت بحقهم...؟

ويجعل المواطن البسيط الذي لاسند له ولاقوة يطرح سؤلاً مشروعاً مفاده:
هل مثل تلك القرارات ان صدرت بحق المواطن العادي ستظل حبيسة الادراج؟؟
ام انها ستنفذ فور صدورها وبسرعة متناهية كون هذا المواطن لايمتلك قوة تقف في وجه مثل هذه القرارات...؟!

وهل القانون لايطبق إلا علينا نحن بسطاء الارض دون سوانا....؟؟!

اسئلة واستفسارات نطرحها بين يدي السلطات الشرعية وبحاجة للإجابة.