من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع السبت 15 ديسمبر 2018 09:35 مساءً

آخر الاخبار
رأي

الخميس 06 ديسمبر 2018 11:31 مساءً

مقال لـ الشيخ أحمد عبدالله المريسي: { الجدار القصير }

الحاضر يعلم الغائب والذي بإذنه وسخ يصفيها والذي بقلبه مرض واهام خشي رأسه يروح يدور له طبيب يعالجه.
 
والذي يحسب ان ابناء عدن هم الجدار القصير نقول له كل الأحداث والمنعطفات التي مرت بها عدن كانوا ابناءها هم السد والسياج المنيع وما2015هي ببعيد.
 
كل الذين كانوا يتطاولوا ويتقاصروا وقت الداعي فروا وولو الأدبار ولم يبقى فيها إلا ابناءها والعالم كله يشهد بذلك وبعدما تهدأ الأمور يجولك عيال عبداللا مع ودا يشخط وداك ينخط وداك يفحط وكأنه بارم ذيله وهم عند الجد نعاج بس يعرفوا ينطوا ويسرقوا وينسبوا انتصارات وانجازات غيرهم لهم وهذه هي عوائدهم من زمان.
 
شوفوا وحطوا كلامي حلقه في آذانكم اليوم وبكره وبعده ابناء عدن هم الرقم الصعب وهم من كل الأعراق والأجناس وبدون تمييز كل من عدن هي بالنسبة له الأم والأب والأخ ..والخ ولا ينتمي لغيرها مش رجل هنا ورجل هناك وبعدين يقتلب لي قبيلي ويجحد وينكر عدن وماقدمته له وتشده النعرات القبليه والعصبيه انا واخي على ابن عمي وانا وابن عمي على الغير(ابن عدن) ورجع يدور الفيد والغنيمة والمنصب والثروة والوظيفة والأرض والسكن وقام يتنكر لعدن وابناءها وقده يفكر كيف يقصيهم ويهمشهم ورجع لي هو صاحب الحق الحصري.
 
نقول لهم اصحوا وبعدوا الوسخ من آذانكم وكل واحد يشرف ويحترم نفسه والذي ما علم يعلم بأن ابناء عدن هم شمسان وهم قلعة صيرة وهم باب عدن وهم الصهاريج هم الأصل شاء من شاء وابا من ابا والذي يقدر يزحزح شمسان من مكانه بايزحزح ابناءها.
 
ابناءعدن ليس بالجدار القصير.