من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع السبت 15 ديسمبر 2018 09:04 مساءً

آخر الاخبار
رأي

الجمعة 07 ديسمبر 2018 06:02 مساءً

مقال لـ الشيخ أحمد عبدالله المريسي: (مخ الحمار)

مباشرة وبدون مقدمات الناس ملت الفشل والإخفاق و الوعود تلوا الوعود وكل يوم اعناقهم مشرئبة منتظرين اصلاح اوتقدم في ما يخص حياتهم ومعانتهم في مدينة عدن(الخدمات،الأمن، الإغتيالات،الأغتصابات ،الإخططافات، المحسوبيات والولاءات الضيقة، الغلاء،الرواتب،الصحة، البسط العشوائي،المظاهر المسلحة،المخدرات، التهريب بكل انواعه واشكاله،) الذي بات يؤرقهم ومحبط ومخيب للطموح والأمال لكل مواطن في مدينة عدن.
 
الفشل ثم الفشل ثم الفشل دائماً وراءه عقل ومخ الحمار،مخ الحمار هم تلك الجماعة المحيطة بدلك المسؤول والمقربون منه(البطانة ). 
 
والذي تقوده وتخطمه مثل البهيمه وتجره الى حيث تشاء وهو مثل الحمل ينصاع مطيع لكل مايقوله.
 
مثل هدا المسؤول الفاقد للشخصية يقود تلك الوزارة اوالمحافظة او الإدارة او المؤسسة الى مصيرها المحتوم وهو الفشل وهدا مانراه في اكثر من موقع او ادارة اووزارة او محافظة والسبب مخ وعقل الحمار الذي هو اصلاً يدير ويخطط لدلك المسؤول الدي اصلاً جاء تعينه اوتكليفه لقيادة تلك الإدارة جاء ليس عن كفاءة اوخبرة او نزاهة او مؤهل بل جاء بمحسوبية وارضاء لفئة او لجماعة اولحزب او من المقربين من القبيلة او العشيرة او يجيد التمجيد والتطبيل والتهليل والتزمير ليس إلا.
 
إداً ماذا نسمي ذلك المسؤول الدي يفكر له ويخطط له مخ وعقل الحمار؟ وماذا نقول عن تلك التعينات لمثل هولاء طبعاً الإجابة واضحة وصريحة ولا ينكرها ولا يخفيها إلا مرأي او منافق ومداهن وبياع مشتري لا تهمة مصلحة وطن او مواطن وهولاء هم من انصار مخ الحمار.
 
هل وصلت لكم الرسالة وماهي اسباب فشل الكثير من الإدارات....مخ الحمار الذي يحيط بكم حاولوا ان تتخلصوا منه وتستبدلوه مالم فالعود ينفح بما فيه والطيور على اشكالها تقع وسنظل نعاني من فشل إلى فشل إلى ان نتخلص من مخ الحمار المحيط بنا ويقودنا الى حيت يشاء.