من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع السبت 19 يناير 2019 11:52 صباحاً

آخر الاخبار
رأي

الخميس 10 يناير 2019 07:47 مساءً

مقال لـ محمد ناصر العولقي: طائرة العند

فضلا عن الفشل اللوجستي لجيش الشرعية الذي أظهرته الغارة الجوية الحوثية صباح اليوم على منصة الاستعراض العسكري المقام في قاعدة العند فإن ثمة أمورا ثلاثة يمكن للمرء ملاحظتها بوضوح في وقائع هذه الغارة الحوثية :
1 - إن أمن وجيش الشرعية الرسمي مخترق وفيه ثغرات عديدة تخدم الخصم وتهدد بأن يصبح بعض من هذا الجيش نفسه خطرا على بعضه الآخر ويستهدف خصوصا الطرف الجنوبي وحلفاء الجنوب ، ولعل هذا الأمر قد أصبح معلوما عند التحالف العربي والإمارات تحديدا فكان اعتمادها على قوات العمالقة الجنوبية في الساحل الغربي أضمن لها من سواهم ، وكان دعمها لقوات الحزام الأمني والنخبة للحفاظ على استقرار وأمن الجنوب ومحاربة الإرهاب أكثر فاعلية من لو أنها لم تقم بهذا الدور .
2 - إن القادة الجنوبيين في جيش الشرعية يتعاملون بسذاجة وغفلة عن حقيقة أن أمن وجيش الشرعية مخترق ، وزاد الطين بلة أن عدوى هذه السذاجة والغفلة قد انتقلت حتى الى القادة الذين كانوا في المقاومة الجنوبية والتحقوا ضمن نسق الشرعية ، ولعلهم فقدوا خاصية استشعار الخطر وتخلوا عن الاحتراز من الخطر والاستهداف .
3 - في ما يخص الطائرة المسيرة فإن الفيديو الذي نشرته قناة المسيرة الحوثية للعملية يوضح أن القمر الصناعي الإيراني كان حاضرا في توجيه وتصوير الطائرة المسيرة وهي تقوم بمهمتها وهذا أخطر ما في العملية برمتها .