من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الجمعة 20 يوليو 2018 04:01 صباحاً

آخر الاخبار
رأي

السبت 27 مايو 2017 01:33 مساءً

رمضان وصل وعدن تحترق بنار الفاسدين

 


أعتقد أن عدن لن تنال استقلالها الكامل هي جنوبيه ولكن نريدها تكون بشبابها المتعلم العدني وهي كا بقية المحافظات الجنوبية تحكمها أبنائها فعدن يجب تنال حقها الكامل فهي المشكلة الأساسية اليوم التي تدمر عدن العقلانية والمنطقية التي ليس من أهلها وإنما التي هي من خارج عن عدن البعض ممكن قد يتهمني البعض بأني أريد ازرع المنطقية ولكن يجب نحسبها بالعقل عدن يجب أن يشكل لها مجلس تديرها من أبنائها .

عدن تملك كل القدرات والكفاءات في شبابه المتعلم باستطاعتها أن تمثل لها مجلس يدير مصالحهم لا نريد العقليات الجاهلة تفك عضلاته في عدن هذا ليس منطق عدن هي العاصمة الجنوب الفيدرالي الجديد مالم تنجح هذه المجاميع المسيطرة عليها فيجب أن تنال حقها كا بقية المحافظات الجنوبية.

يجب أن تكون أفضل من المحافظات الجنوبية الأخرى لا نريد عدن تحكمها المليشيات أو المنطقية أو حزبية أو عصابات الفساد هذه الأشكال يجب أن ترحل عدن هي المجهر للعالم إذا صلحت عدن فنحنا يا شعب الجنوب صلحنا واسترجعنا دولتنا .

رمضان وصل وعدن اليوم تحترق بنار في الصيف الحار وأبنائه الاطفال وشيوخ سن الكبار تموت من شددت الحر بدن كهرباء وبدن ماء من المسؤول عن تلك الجرائم التي تقتل عدن أعتقد أن المسؤول هي العقلية الجاهلة المنحدرة إلى المنطقية و عصابات الفساد والاحزاب الحقيرة التابعة الحزب الإصلاح والمخلوع والحوثيين لصالحهم هذا الفشل الذريع في عدن.

أن ما يجري لعدن من تلك الجرائم البشعة يخدم المخلوع صالح والحوثيين وأيضا يضعف دول التحالف العربي ويفشل الحكومة الشرعية تماما من على الوجود كا عدم وجود دولة تماما .

أن المخرج الأساسي يجب أن عدن تنال حقها وحريتها لا بد من تشكيل مجلس عدني من أبنائها الخيرين من حيث الكفاءات يتحملون شؤون محافظة عدن لن نريده الوضع المأساوي يستمر في حرق عدن يجب أن يتحرك التحالف العربي لإنقاذ عدن من عصابات الفساد من رموز الحكومة الشرعية.

عدن هي المجهر للعالم عندما ينظر العالم لعدن اليوم بهذا الوضع المأساوي والكارثة تموت الأطفال وشيوخ سن من تقصير الخدمات فأنها جريمة كبرى وفشل سياسي لدى الجنوب في تحمل مسؤولية وطنهم.

فا عدن يجب أن تتحرر من العقليات والمنطقية العفنة التي هي سبب اليوم ما يحصل في عدن وهي أن تتسلم إلى أبنائها أو تصحى ابناء الجنوب الشرفاء و الخيرين وتحمي عدن من شر عصابات الفساد وتعمل على توفير الخدمات الأساسية والمهمة وهي الكهرباء والماء والأمن والاستقرار عدن يجب أن تتحرر أما سكوت عن ما يجري لعدن فإنه جريمة كبرى لا يحملها ملف في العالم ان لازالت عدن في أيادي العقليات والمنطقية العفنة والعصابات الفاسدة يجب أن تتحرر إلى الطريق الصحيح تظل عاصمة الجنوب العربي وتظل هي الأفضل من المحافظات الجنوبية الأخرى وتتوفر فيها جميع الخدمات الأساسية الماء والكهرباء أنقذوا عدن المسؤولية تقع على ابناء الجنوب وشركائهم دول التحالف العربي وهي المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية.