من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الجمعة 20 يوليو 2018 04:01 صباحاً

آخر الاخبار
رأي

السبت 01 يوليو 2017 05:57 مساءً

العودة إلى مؤتمر الجامع الجنوبي

 

هؤلاء الذي يريدون اختلاف مع الشرعية أو من الذي يريد أن يفجر الخلافات مع المقاومة الجنوبية بل يريدون فشل التحالف العربي أي طرف كان سوى الشرعيه أو المقاومة وسوفا يخسرون بعضهم ويضل العدو هو المنتصر..
 هؤلاء الذي دخلوا في حكومة الشرعية بأمر من الرئيس هادي واليوم يتم اقالتهم بأمر من هادئ نقول لا داعي لتعصب والحروب يا آن تكون مع الشرعية الدولية أو يان تواصلوا  ثورتكم السلمية الذي فجرها الشعب الجبار بسلمية هذا هو الخيار الامتياز الأفضل لكم من  الصراع الخسران .
أولا العالم مع شرعية الرئيس هادي حتى تكميل تحرير المحافظات الشمالية وإخراج الانقلبيون واسترجاع السلطة المنهوبة في اليمن .
القضية الجنوبية لها قوي كثيرة ومتعددة الخيرات لا يقدر يعيد الجنوب محافظ أو أثنين محافظ أو قائد للواء عسكري واحد أو أثنين هذا صعب ومستحيل  فعلى القوى الثورة الجنوبية أن تعيد حسباتها مضبوطة ولا تنجر إلى صراع العنف الخسران.
أن قرار الرئيس هادي صعب رفضها لأنها تكتمل بشرعية الدولية التي تقف إلى جانبه.
أن هذه الأخطاء السياسية في محيط القوى الثورة الجنوبية من السايق هي التي عرقلة المؤتمر الجامع الجنوبي الذي كان بما مفترض أن يعقد مؤتمرة في العاصمة عدن أو حضرموت بإخراج  الرؤية السياسية الموحدة التي تحمل الحامل السياسي للقضية الجنوبية ما كان حصل هذه الأخطاء السياسية في الجنوب. .
أنني باركت سابقا و مؤيد المجلس الانتقالي الجنوبي وفعلا قلت يجب أن تشارك كل القوى الحراك الجنوبي في المجلس ولكن حصل عكس ذلك نجد أن القوى الجنوبية منقسمة إلى عدة الأقسام ولازالت إلى اليوم هذا وهي منقسمة و مشتتة البعض مؤيدا والبعض القوى رافض والبعض متحفظة.
وأن اليوم المخرج الأساسي الجنوب هو في الالتفاف الصفوف والعودة إلى المؤتمر الجامع الجنوبي هو الوحيد الذي يقدر يحدد مصير شعب الجنوبي ويقدر أن ستعيد دولته من خلال المؤتمر الجامع لأنه  يحتضن كل القوى الجنوبية ملزمون للمشاركة وأن تضع رؤيتها ولا شك المؤتمر سوف يخرج برؤية موحدة تحت ظل قيادة حنيكة سياسية جنوبية  تتحمل المسؤولية وتحمل المشروع الجنوبي.
أولا لا نريد أن يفتك صراعا جنوبي جنوبي هذآ هو الذي سوف يعطل لحمة التصالح الجنوبي وبيعيد شرعنة الاحتلال اليمني تحت أي مسميات.
لا نريد فتح حرب في جنوبنا الحبيب ضد الرئيس هادي  او زوبعات االطائفة والمنطقية  هذا هو العمل الفاشل والخسران من بعض القوى الجنوبية إذا اتخذت هذه الأساليب الرخيصة لأن الشرعية الدولية في صالح الرئيس هادي ..
وكل القوى الجنوبية المشاركة في السلطة في الجنوب العسكرية أو السياسية كلها تتبع شرعية الرئيس هادي لا داعي إلى الهروب إلى الأحلام اليائسة
أنني أريد دعم من الرئيس عبدربه منصور هادي والأخوة الأشقاء في مجلس دول التحالف العربي رؤية المؤتمر الجامع الجنوبي هي المخرج الأساسي لكل الجنوبيين أفضل مما يفتك صراع سياسي جنوبي و يتمزق النسيج الجنوبي.
ويسعدنا ويسعد شعبنا الجنوبي الأبي أن يحمل المسؤولية المؤتمر الجامع الجنوبيين الرئيس عبدربه منصور هادي أن يخرج المؤتمر إلى ماهو خير شعب الجنوبي