من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الجمعة 20 يوليو 2018 04:01 صباحاً

آخر الاخبار
رأي

الخميس 14 ديسمبر 2017 01:00 صباحاً

إعلاميون في سماء مودية

رغم شحة الإمكانيات إلا أن هناك شباباً تمكنوا من السير في طريق الإعلام وبرزوا كمراسلين ومحررين وكتاب فأثروا الساحة الإعلامية بكتاباتهم ونشاطهم الإعلامي، فمديرية مودية نشط فيها الكثير من الإعلاميين الشباب الذين صالوا وجالوا في بلاط صاحبة الجلالة، وخاضوا في مجال الصحافة والإعلام، ومن أمثال هؤلاء الجهابذة منصور العلهي، وكمال الجعدني وأحمد إدريس وحيدرة واقس وعلاء عامر وعثمان عامر وعدنان القيناشي والكثير لا تسعفني الذاكرة لذكرهم .
 
الإعلام مهنة المتاعب فكتاباتك لا ترضي كل القوم، فكل قارئ يغني على ليلاه وإن لم توافق كتاباتك ما يجول في خاطره عد ذلك انتكاسة لك، وصنفك في عداد الإعلاميين الفاشلين، وإن وافقت كتاباتك هواه كنت في نظره ذلك الإعلامي الجهبذ الذي لا ينازعه أحد، فإرضاء الناس غاية لا تدرك، والإعلامي يخوض هذه التجربة ألا وهي تجربة الخوض في نقل الحقيقة للناس وإن خالفت الأهواء.
 
وفي مديرية مودية نشط الإعلاميون وبرزوا ونافسوا، بالرغم من شحة الإمكانيات بل انعدامها في كثير من الأحيان، لقد تفوق الإعلاميون في مودية وأبرزوا الأحداث التي دارت في المنطقة الوسطى أثناء حرب الحوثي على المنطقة، فمن خلال تغطياتهم الإعلامية كان صوت المقاومة يصل إلى كل الجبهات فترتفع المعنويات للمقاتلين في تلك الجبهات .
 
فمازالت صورة علاء عامر والغبار يغطيه تترأى أمامي وهو يعود من الجبهات، ويأتي ونحن بانتظاره في المركز الإعلامي الذي أقامه مدير عام مكتب الإعلام بالمحافظة الأستاذ ياسر باعزب بالتعاون مع مدير سنترال مودية الأخ محمد رويس، وتعاون قائد جبهة المنياسة القائد البطل الخضر الشاجري، وبحضور الإعلامي المتميز خالد هيثم، كذلك لا أنسى دور عثمان عامر ورأفت مخشم وكمال الجعدني في تغطية كل الأخبار في المديرية، ولم أنسَ دور الإعلامي المجاهد منصور العلهي الذي كان مجاهداً في الجبهات وإعلامياً، ولا يكاد ينسى أبناء المديرية العاجل من حيدرة واقس، وأحمد أدريس .
 
لقد أصبحت مديرية مودية في واجهة الأخبار بفضل الله ثم بجهود هذه الكوكبة الإعلامية في مديرية مودية، فلهم مني كل الشكر والثناء والإحترام فلمثل هؤلاء تخلع القبعة، ولا نملك إلا أن نقول لهم جميعاً وبدون استثناء شباش، ودامت جهودكم ...