من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الاثنين 23 يوليو 2018 12:23 مساءً

آخر الاخبار
الصحافة اليوم

صحف عربية: "الشرعية" اليمنية تلمّح إلى دور سياسي لنجل علي صالح

عدن لنج - صحف : السبت 23 ديسمبر 2017 02:15 مساءً

 

كشفت مصادر مطلعة أن المشير خليفة حفتر أبلغ باريس رسمياً بثوابته المبدئية للحل السياسي في ليبيا، فيما بدا أن العلاقات المصرية الأمريكية ستتأثر بسبب الخلاف حول وضع القدس.

ووفقاً لصحف عربية صادرة اليوم السبت، بدأت جهات في الشرعية اليمنية تلمّح إلى دور سياسي لنجل الرئيس الراحل أحمد علي صالح، فيما بدأت عدوى الاحتجاجات الشعبية تسري في العراق مع نهاية حرب داعش.

حفتر يبلغ فرنسا برؤيته للحل
قالت مصادر مقربة من القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، إنه أبلغ وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان، الذي التقاه أخيراً، بما وصفته بـ"ثوابته المبدئية" للقبول بالانتخابات الرئاسية والتشريعية التي تزمع بعثة الأمم المتحدة إجراءها قبل نهاية العام الجاري.

وكشفت المصادر، التي طلبت عدم تعريفها، لصحيفة "الشرق الأوسط" أن حفتر قال خلال لقائه الذي استمر ساعة مع المسؤول الفرنسي، إنه لا انتخابات يمكن أن تتم، بينما مقر المفوضية العليا للانتخابات داخل العاصمة طرابلس التي تهيمن عليها الميليشيات المسلحة منذ 3 أعوام.

وأوضحت هذه المصادر أيضاً أن حفتر دعا فرنسا، إذا كانت متحمسة لإجراء هذه الانتخابات إلى تفهم المخاطر التي تترتب على وجود مفوضية الانتخابات تحت رحمة وهيمنة هذه الميليشيات التي قال حفتر، إن "حكومة الوفاق الوطني التي يترأسها فائز السراج مجرد أداة في يدها".

ونقلت هذه المصادر عن حفتر قوله: "لا يمكن إجراء الانتخابات في هذه الأوضاع، ولن تقبل هذه الميليشيات بنتائجها، وبالتالي فإنها مضيعة للوقت والجهد إذا ما جرت من دون توافر الشروط الأمنية والقانونية المعروفة".

العلاقات المصرية الأمريكية
يتابع مسؤولون مصريون تأثير تحرك القاهرة في ملف القدس اعتراضاً على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها.

ورفض مسؤول مصري معني بالملف ذاته توضيح أي أمر في هذا الصدد، وقال لصحيفة "الحياة": "سنتعامل مع الوقائع، ولن نستبق الأمور بتوقعات وتقديرات في أمر مهم كهذا"، وحول ما إذا كانت واشنطن ستتفهم التحرك المصري بخصوص القدس، وتتعامل معه بمعزل عن العلاقات الثنائية، قال: "الواقع سيجيب أيضاً، والسلوك هو المعيار الحاكم في هذا الصدد".

وتوقعت أستاذة العلوم السياسية الخبيرة المصرية الدكتورة هالة مصطفى أن تشهد العلاقات الثنائية بين مصر وأمريكا توتراً في المرحلة المقبلة، وقالت: "إذا أخدنا في الاعتبار تصريحات ترامب ومندوبته في الأمم المتحدة، يظهر لنا بوضوح أن التصويت في الأمم المتحدة واتخاذ مواقف معينة ستكون لهما تداعيات على بعض الدول، خصوصاً الدول الصديقة والحليفة وفي مقدمها مصر والأردن".

وأشارت مصطفى إلى أن هذا التوتر المتوقع الجديد يُضاف إلى خلافات حصلت في الفترة الأخيرة، فأمريكا تتصور أن الحليف هو من لا يخالف السياسات الأمريكية، لافتة إلى أن التلويح بخفض المعونة ليس جديداً، وهذا أمر متوقع، وقد حدث قبل أشهر، حتى من دون الخلاف حول القدس.

نجل علي صالح
كشفت مصادر يمنية مسؤولة أن نجل الرئيس اليمني الراحل، أحمد صالح، سيكون جزءاً من مستقبل اليمن وحزب المؤتمر الشعبي العام الذي كان يتزعمه والده.

وقالت مصادر مسؤولة في الحزب في تصريحات نقلتها صحيفة "الرأي الكويتية" إن "أحمد صالح من الحزب ونحن منه"، موضحاً أن أحمد يمكن أن يكون الطرق لاتخاذ موقف واحد مشترك وعدم السماح بأي انشقاقات داخل الحزب.

وأشارت المصادر أن من كان وفياً للرئيس السابق علي عبد الله صالح، فليتفهم هذه المسألة جيداً، لافتاً إلى أن وحدة حزب المؤتمر غدت اليوم قضية وطنية، باعتباره المؤسسة الديموقراطية الأكثر جماهيرية.

الاحتجاجات الشعبية في العراق
اختلاف الأوضاع المعيشية لسكان المناطق العراقية، وتباين المتاعب والصعوبات التي يواجهها العراقيون من منطقة إلى أخرى، لا ينفيان وجود قواسم مشتركة بينهم جميعاً تتمثّل في عدم رضاهم على أوضاعهم واعتراضهم على الطريقة التي يدار بها بلدهم.

وأشارت صحيفة "العرب" إلى تصاعد حالة الغضب الشعبي العراقي على الطبقة السياسية، الذي تترجمه حمى الاحتجاجات الشعبية الآخذة في التوسّع وقد تمثّل سمة الفترة التي ستعقب الحرب ضدّ تنظيم داعش.

ورجّح متابعون للشأن العراقي في حديثهم للصحيفة إلى أن تكون الفترة القادمة، فترة غضب جماهيري غير مسبوق، بعد طيّ صفحة الحرب على تنظيم داعش، والتي ساهمت، رغم المآسي التي تسبّبت بها في كشف هشاشة أوضاع البلاد، وعرّت مساوئ العملية السياسية الجارية، ومقدار فساد الطبقة الممسكة بزمام السلطة.

وقالت مصادر مسؤولة للصحيفة إن "الاضطرابات التي شهدتها عدّة أنحاء من إقليم كردستان العراق، هذا الأسبوع، حملت مؤشّراً عن حالة الاحتقان الشديد المتراكمة لدى سكّان الإقليم، والتي بلغت درجة الانفجار مع اشتداد وطأة الأزمة الاجتماعية الناتجة عن سوء الأوضاع الاقتصادية وحالة شبه الإفلاس المالي، إلى درجة عجز الحكومة المحلية عن تسديد رواتب الموظّفين".

المزيد في الصحافة اليوم