من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الجمعة 19 يناير 2018 04:27 مساءً

آخر الاخبار
رأي

السبت 13 يناير 2018 01:06 صباحاً

التحالف العربي عون وغوث

من المؤسف جداً أن نسمع اصواتاً تنادي بعدم الذهاب إلى جبهات القتال التي تقع خارج نطاق الحدود السابقة بين الجنوب والشمال أو على حدود المملكة العربية السعودية مع اليمن ( الحد الجنوبي ) فهذا النداء لايقع ضمن نطاقه الصحيح اطلاقآ .. نعم فكلنا ننشد حلاً عادلاً ومنصفاً لقضيتنا الجنوبية إلا إن الذهاب والقتال ضد عصابات الإجرام الحوثية لايتعارض إطلاقاً مع قضيتنا بل يدعمها ويحميها حاضراً ومستقبلاً .
 
فالمملكة العربية السعودية هي جزء لايتجزى من جغرافية وانسانية اليمن العربي شمالاً وجنوباً والجميع هنا مرتبطاً ارتباطاً إستراتيجياً لا فكاك منه إن جاز لي التعبير .
 
وحتى لاننسى ماقدمتة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ضمن إطار التحالف العربي لأبناء شعبنا في الماضي الغريب والحاضر المعاش من عون وغوث في دحر مليشيات الاجرام الطائفية الحوثية بعد أن هاجمت جحافلهم العسكرية في المحافظات الجنوبية وخاصة العاصمة عدن .
 
رأينا حجم الدمار الذي الحقوه بنا أرضاً وإنساناً فهم بلا ريب اعداء الانسانية جميعاً ، ثم رأينا أيظاً التضحيات الجسام التي قدمها ابناء المملكة والإمارات ودول التحالف العربي من تضحية بالروح والدم قبل العتاد والمال جنباً الى جنب مع كل ابناء الجنوب مجسدين ملحمة بطولية هي الاروع على مر التاريخ في محاربة الطقاة وعتاة الظلم من مليشيات الارهاب الطائفي البغيض ( الحوثيين ) .
 
إذاً علينا ان نقف صفاً واحداً جنوباً وشمالاً شرقاً وغرباً في مواجهة هذا المد الصفوي الإيراني وحتى يتم الخلاص منها وإعادة الروح للأرض والإنسان .