من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 05:01 صباحاً

آخر الاخبار
تقارير خاصة

تقرير خاص : ثورة الجياع في عدن .. هل تقتلع جذور فساد حكومة الشرعية !

عدن (عدن لنج) قسم التقارير الأربعاء 18 أبريل 2018 10:14 مساءً
 
بعد مرور ثلاث سنوات من تحرير العاصمة عدن والمحافظات الجنوبية ، لازال المواطنين يفتقرون لأبسط الخدمات في ظل فساد مُستشري في حكومة الشرعية التي عجزت عن تحمل مسؤولياتها .
 
وتستمر حكومة رئيس الوزراء اليمني الدكتور احمد عبيد بن دغر في فشلها الذريع ، ولم تحقق أي إنجاز يذكر على صعيد المناطق التي تديرها ، حيث انعدمت المشتقات النفطية وارتفعت الأسعار بشكل جنوني مع إنهيار متواصل للعملة اليمنية ، ناهيك عن عدم الإلتزام بتوفير المرتبات بطريقة منتظمة رغم الاموال الضخمه التي تطبع .
 
"عدن لنج" ومن خلال هذا التقرير يسلط الضوء على فساد حكومة الشرعية وكيف انطلقت ثورة الجياع التي تطالب بإسقاط الحكومة وتندد بإرتفاع الأسعار وانعدام الخدمات وغيره ..
 
 
*عودة بن دغر وصراع الشرعية
 
 
قال الكاتب الجنوبي : نبيل العوذلي بأن فشل الحكومة وملف الخدمات لا يتعلق بغياب او تواجد الحكومة فالفشل والفساد ينخر الحكومة حيث حلت وارتحلت لذا طالب الجنوبيين باسقاط الحكومة وتشكيل حكومة كفاءات .
 
وأضاف قائلاً : 
تلك المطالب الشعبية التي دعمها المجلس الانتقالي والمقاومة الشعبية وبسبب الاعتداء على المعتصمين حصلت الاحداث المؤسفة التي انتهت بتهدئه وفض اشتباك بوساطة التحالف العربي الذي انقذ الموقف.
 
وتعجب الكاتب من الأصوات التي تريد اقناع الشارع بأن عودة بن دغر ستمثل نهضه في الخدمات قائلاً :
الميسري نائب رئيس الحكومة يدير عملها ومهامها في غياب بن دغر دون تعطيل من المجلس المتمسك بمطلب تغيير الحكومة وبما يحفظ الامن والسكينة العامه.
 
لم تكن مشكلتنا في بقاء بن دغر بعدن وانما ببقاء هذه الحكومة بعد ان اثبتت فشلها  .
 
 
وعن دور التحالف في هذا الجانب فأكد العوذلي بأن دول التحالف لم تدعم الحكومة ضد المجلس ولا المجلس ضد الحكومة والمشكلة هي داخليه وهناك من تحدث عن عودة بن دغر نتيجة تفاهم بين الشرعية والسعودية والامارات وهذا للهروب من حقيقة عودة بن دغر لعقد مؤتمر تنظيمي لحزب المؤتمر مناوئاً لمؤتمر الميسري وسنرى حقيقة وتصاعد الانقسام والتنافس والصراع داخل الشرعية .
 
 
*ثورة الجياع تنتفض والبداية من عدن
 
 
 
يتظاهر المئات من المواطنين في العاصمة عدن منذُ مايزيد عن أسبوع احتجاجا على "غلاء المعيشة" وارتفاع أسعار السلع الغذائية.
 
وطالب المتظاهرون برحيل حكومة بن دغر التي اثبتت فشلها طوال الثلاثة العوام حيث عجزت خلالها من توفير أبسط الخدمات والحقوق للمواطن .
 
كما ونفذ المجلس التنسيقي لاتحاد عمال الجنوب وقفه احتجاجية امام بوابة كلية الطب بخور مكسر مطالبين بإسقاط حكومة بن دغر .
 
واجبر المتظاهرون بن دغر على الدخول إلى كلية الطب من الباب الخلفي للالتقاء برؤوساء الكليات .
 
وحمل المشاركون في الوقفه الاحتجاجية حكومة بن دغر مسؤولية تردي الاوضاع والخدمات في المحافظات الجنوبية والتعمد في خلق الأزمات وافتعالها.
 
ورفع المشاركون لافتات مناهضة لحكومة بن دغر منددين بفسادها ،و مرددين هتافات تتهمها بالتامر على شعب الجنوب ونهب ثرواته .
 
 
*حكومة غير مرحب بها 
 
 
عبّر ناشطون حقوقيون واعلاميون بأن حكومة بن دغر في الشارع الجنوبي أصبحت غير مقبوله ، في ظل الفساد الإداري والفشل المؤسسي الذي افضى الى أعمال فوضى وانهيار للخدمات وارتفاع في كل السلع الغذائية وغيرها .
 
قال الناشط الجنوبي عبدالرحمن غاندي ان احتشادهم هو رسالة من ابناء الجنوب بانهم لايقبلون هذه الحكومة الفاسدة.
 
واكد غاندي ان شعب الجنوب مصمم على اسقاط حكومة الفساد والفشل
 
مختتما تصريحه بالقول ان بن دغر وحكومته غير مرحب بها بعدن ولا في ارض الجنوب.

المزيد في تقارير خاصة