من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع السبت 21 يوليو 2018 08:01 صباحاً

آخر الاخبار
تقارير خاصة

تقرير خاص : بين الأمس واليوم مديريات دلتا أبين .. أجواء رمضانية وسط تطلعات بتحسن الأوضاع

أبين (عدن لنج) تقرير - أنور الحضرمي الثلاثاء 15 مايو 2018 09:22 صباحاً
ياتي استقبال شهر رمضان المبارك في محافظة ابين ولا سيما في مديريتي خنفر وزنجبار ، بالترحيب بهذا الشهر الكريم بالجامع الكبير بوسط مدينة جعار بالموشحات والاهازيج الدينية و عند الاطفال في الحواري يقومون بالترحيب بقدوم هذا الشهر المبارك بتجميع الاوراق والكراتين واطارات السيارات ( تواير السيارات )واحراقها ثم الدوران حول النار والترحيب بصوت مرتفع يهز الحارة حيث يخرج الاطفال من بيوتهم ويتجمعون حول النار وتعم الفرحة الكبير قبل الصغير الى صلاة العشاء .
 
حيث نجد الاطفال يسمرون في هذه الليالي الاخيرة من شهر شعبان في حارتهم ويتبادلون الفرحة بينهم .. 
حيث يتنافسون ايهم يستطيع الصيام اكثر من الاخر .. 
 
وياتي هذا الشهر وسط ارتفاع حاد لأسعار المواد الغذائية واللحوم والاسماك واسعار الكماليات بشكل مخيف ترتفع السلعة في كل يوم .. 
 
وكذلك وسط دمار ونهب العديد من مكاتب الوسائل الاعلامية ، كاذاعة ابين على جبل خنفر جراء الحرب 
 
 
 
موقع "عدن لنج" يرصد مظاهر استقبال الشهر الكريم في مديريتي خنفر وزنجبار مع شخصيات دينية وتربوية ومجتمعية
 
 
*وعن ابرز مظاهر استقبال شهر رمضان المبارك تحدثت الناشطة المجتمعية بونة قائلة :
 
الاوضاع صعبة جدا على الاسر محدودة الدخل خصوصا مع الارتفاع الجنوني للأسعار طبعا شهر رمضان له مكانة خاصة لدى المسلمين وانا كربة بيت استقبل هذا الشهر الفضيل وهو شهر مقدس له نبرة وفرحة خاصة ثم اقوم بنظافة شاملة للمنزل ، التي تبدأ قبل بداية الشهر وتستمر طوال الشهر.
 
ثم اقوم بشراء الادوات المنزلية الجديدة وكذلك مستلزمات رمضان  ومع ارتفاع الاسعار الجنوني نضطر الى بيع بعض المغتنيات او نعتمد على مدخرات سابقة .
 
واضافت في هذا الشهر يتغير موعد الوجبات واجمل الوجبات هي وجبة الافطار التي تجتمع عليها الاسرة وتتعدد فيها الاصناف الغذائية مما لذ وطاب .
 
 
 *وتقول اعتدال الشيبة:
 
 شهر رمضان له مذاق مختلف عن بقية الشهور ، فلا يمكن أن أتخيله بدون عبادة و روحانيات ، فنحن نستعد لاستقبال شهر رمضان من شهر شعبان حيث يكثر الصيام ونؤدي صلاة التراويح بحيث نغذي انفسنا بالطاعات و يكون التواصل اكثر مع الجيران كلا يتفقد جاره ببعض المأكولات و تكون ايام عبادة ونسال الله ان يبلغنا ويبلغ الجميع شهر رمضان
 
 
* وعن دور اعلام ابين في ستقبال شهر رمضان
 
 تحدث الأستاذ ياسر باعزب مدير اعلام مكتب محافظة ابين قائلاً :
 
في البدء نهديكم اطيب التحايا بمناسبة قدوم شهر، رمضان المبارك. 
 
يأتي شهر رمضان ومحافظة ابين تستعيد عافيتها وتتعافى بعد ان عانى ابناؤها جراء الحرب التي شنتها المليشيات الحوثية وانصار صالح وقبلها حرب صيف 2011م ضد العناصر الارهابية. 
 
وخلال هذه الحربين دمرت كل المؤسسات الاعلامية بالمحافظة و نهبت محتوياتها و منها اذاعة ابين المحلية في جبل خنفر والتي كانت تبث اجمل البرامج الرمضانية و الاجتماعية و السياسية و الثقافية و الدينية والمسابقات العامة خلال شهر رمضان المبارك وهي اليوم مدمرة ونعمل حاليا وبجهود محافظ المحافظة و وزير الاعلام لاعادة تأهيلها وتجهيزها لتعيد نشاطها و رسالتها السامية .
 
و ايضا وكالة سبأ للأنباء تم تأهيلها وبجهود قيادة المحافظة وايضاً مكاتب الاعلام ومقره بالمجمع الجديد الدور الثاني دمرت بالكامل و حالياً نداوم بالمجمع القديم مؤقتاً.
 
رغم كل الصعوبات التي تواجه  إعلام ابين الا اننا وبمعية كافة إعلاميي المحافظة نعمل وبكل جهد لاجل اظهار كافة انشطة وفعاليات المحافظة وايضاً اظهار هذه المحافظة الباسلة بالشكل الذي يليق بها وبمكانتها .
 
.
اليوم نتحدث عن مكاتب الاعلام بمختلف مديريات المحافظة و هناك تبذل جهود كبيرة من قبل المكاتب لابراز كافة انشطة وفعاليات ومعاناة المديريات المختلفة الى جانب قناة ابين الاخبارية عبر اليوتيوب  والتي تبث فيها كافة فعاليات المحافظة و بصورة يومية . 
 
وعن استقبال الشهر الفضيل اضاف الاخ باعزب لدينا خطة متكاملة لشهر رمضان المبارك و منها اقامة العديد من الفعاليات والامسيات الرمضانية على مستوى مركز المحافظة وبقية مكاتب الاعلام بالمديريات الى جانب عدة انشطة اخرى باذن الله نتمكن من تنفيذها.
 
 
*استقبال رمضان بمزيداً من النظافة
 
تحدث الاخ اسامة الموقري مدير صندوق النظافة في خنفر قائلا :
 
لدينا خطة عمل في مجال النظافة والمنظر الجمالي بمناسبة قدوم شهر رمضان المبارك و ذلك بتقسيم العمل الى فترة صباحية و مسائية وسوف نقوم بترتيب الاسواق و حركة السير في الاسواق و ايضا سوف نقوم بتشجير عدد من المواقع و حملة لمخلفات القمامة و البناء في اماكن تجمعها .
 
وكما نتقدم بالشكر الجزيل لمحافظ المحافظة اللواء الركن  ابوبكرحسين سالم على متابعته المستمرة و اهتمامه و دعمه للنظافة في ابين ورفع مرتبات عمال النظافة الى خمسين الف ريال يمني ..
 
ومن خلال هذا سوف يتم تكريم عدد من المشرفين و العمال المبرزين في العمل وكذلك سيتم توزيع التمور و الهدايا لعمال النظافة و التشجير و منها وجبة الافطار
 
واختتم حديثه بدعوة المواطنين الى رمي القمامة في الاماكن المسموح بها وذلك لكي يتسهل لعامل النظافة القيام بعمله على اكمل وجه لكون البعض يرميها في اماكن مختلفة مما يعكس المنظر الجمالي والبعض يرمي مخلفات البناء فوق القمامة مما يصعب على العامل في اداء عمله بالشكل المطلوب
 
*اعشق فيه ايامه ولياليه
 
ويقول الاستاذ التربوي انور العقيلي استقبل الشهر الفضيل التي اعشق فيه ايامه ولياليه واقضيها في المسجد او في اعتكاف العشر الأواخر أو العشرين يوما الآخرين أو تنظيف المسجد وإعداده لصلاة القيام وخدمة المصليين وإقامة بعض الموائد لرواد المسجد والفقراء .
 
ويضيف أنه يقوم بتوزيع بعض المطويات الصغيرة عن رمضان في نهاره التي تتناول فضائل الشهر الكريم والعشر الاوخر
 
 
*مظاهر استقبال رمضان كما ينبغي أن تكون
 
 
يقول الشيخ عوض الظبي امام وخطيب مسجد السلام بمدينة جعار عن استقبال شهر رمضان
استهل حديثه بمكانة الشهر عن المسلمين قائلا :
 
يحمل شهر رمضان الكثير من مظاهر البهجة والفرح في قلوب المسلمين، فهو الشهر الذي عظمه الله عز وجل بنزول القرآن الكريم، ويتسم هذا الشهر بالعبادة والقيام و الالتزام بالطاعات لنيل رضى الله ، فهو شهر المغفرة و الرحمة و البركة و التوبة ويجدر بالذكر أنّ هذا الشهر ينتظره الجميع بفارغ الصبر لعظمة الصيام وأجره العظيم لا سيما ليلة القدر التي هي خير من ألف شهر .
 
و عن كيفية استقبال شهر رمضان اوضح الشيخ عوض
ندعو أن يبلغنا الله شهر رمضان ونحن بصحة وعافية وذلك حتى نتنشط في عبادة الله ومن قيام وصيام وذكر .
 
ننتظر حتى يهل هلال رمضان، ثمّ ندعو الله قائلين: (اللهُ أكبرُ، اللَّهمَّ أَهِلَّهُ علينا بالأمنِ والإيمانِ، والسَّلامةِ والإسلامِ، والتَّوفيقِ لما تحبُّ، وَترضَى، ربُّنا وربُّكَ اللهُ) [صحيح]
 
واضاف : نحمد الله ونشكره على بلوغه وتوفيقنا للطاعة والعبادة من أكبر نعم الله على العبد ففي حال دخل شهر رمضان ونحن بصحة وعافية فهذه من النعم العظيمة التي تستحق الثناء والشكر .
 
نستقبل هذا الشهر بمشاعر من الابتهاج، والفرح، وثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنّه كان يبشر أصحابه بمجيئ شهر رمضان لهم ليكون حدثاً سعيداً مفرحاً لقلوبهم .
 
نخطط بشكل مسبق للاستفادة من شهر رمضان بالعزيمة نحو العبادات ، والطاعات ، بالإضافة إلى السعي لنيل رضى الله .
 
نعقد العزم الصادق على اغتنام الشهر و عمارة أوقاته بالأعمال الصالحة إذ إنّه من صدق الله صدقه و أعانه على الطاعة كما يسر له سبل الخير .
 
نعلم ونفقه بأحكام شهر رمضان حيث إنّه لا بد من المؤمن أن يعبد الله على علم ، فلا يجهل الفرائض التي فرضها الله على العباد ، و من ذلك صوم رمضان فينبغي للمسلم أن يتعلم مسائل الصوم و أحكامه قبل مجيئه ليكون الصوم بالشكل الصحيح المقبول .
 
واختتم حديثه بقوله :
 
نستقبله بالعزم على ترك المعاصي والسيئات والتوبة الصادقة من جميع الذنوب والإقلاع عنها وعدم العودة إليها وذلك لأنّه شهر التوبة والمغفرة.
 
نهيئ نفسيتنا من خلال الاطلاع والقراءة والاطلاع على الكتب والرسائل، وسماع الدروس الدينية والمحاضرات التي تبين فضائل الصوم وأحكامه نعدّ بشكل جيد للدعوة إلى الله من خلال تحضير بعض الكلمات والتوجيهات بشكل جيد لإلقائها في مسجد المنطقة وتوزيع الكتيبات والرسائل الوعظية والفقهية المتعلقة بشهر رمضان ونذكر بالفقراء والمساكين , وبذل الصدقات والزكاة لهم .
 
نستقبل رمضان بفتح صفحة خالية من الذنوب بيضاء تتسم بالتوبة الصادقة وصلة الأقارب بالإضافة إلى بر الوالدين .

المزيد في تقارير خاصة