من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 19 يونيو 2018 05:38 مساءً

آخر الاخبار
رأي

الاثنين 21 مايو 2018 12:41 صباحاً

انا و الميسري

 
تساءل بعض الأصدقاء و منهم أحد الصحفيين الأصدقاء عن سبب تحاملي على الأخ معالي وزير الداخلية احمد بن احمد الميسري ، و كان سؤالهم المحوري " ما هي المشاكل اللي بينك و بين الميسري؟"
فللأمانة انا لا اعرف الميسري و لم التقي به في حياتي، رغم ان لي اصدقاء طيبون من المياسر افتخر بعلاقتي بهم ايما افتخار، و هناك من المياسر من ينتقدون الميسري احمد بن احمد بقسوة في الإعلام، بل و يتهموه بالفساد، و يتهموه بسرقة مخصصات خليجي 20 الخاصة بأبين، و يتهموه بأنه كان خادما مطيعا لعفاش، و عصاه اللي ما تعصاه طيلة خدمته مع عفاش لأكثر من 20 سنة، بل كان من اشد من ينتقد الجنوبيين في تلك الفترة، و انا لم اقل شيئا من ذلك لانني لا استطيع قول ما لا اعرفه، او لا املك دليلا عليه.
هذا هو الميسري انا لم أهاجمه، بل غاضني منه انه منفعل بشكل غير طبيعي، و بدون سبب، و احيانا بجهل ما يقوله، فلماذا لا نسمع من بن دغر او من فخامة الرئيس او من علي محسن ما نسمعه من الميسري، و كأنه اصبح بوقا لأحد يردد هو و توكل كرمان نفس المفردات، و لكن الميسري يرددها عن جهل و عدم معرفة.
فعندما اعلن انه لا يستطيع الذهاب الى المطار الا بإذن من الإمارات، فهذا يدل عن جهل، فالامارات لم تمنعه، و من منعه هيئة الأمم المتحدة و ميثاقها و خاصة الفصل السابع منه، و هذا ما اوضحته انا امس في موضوعي.
فلينتقد الميسري الأمم المتحدة لانها هي من طلبت منه بالفصل السابع ان يأخذ الأذن إذا يريد الاقتراب من اي قوة من قوات التحالف.
لهذا ارجوا من الأخوة الذين سألوني ما هي المشاكل بيني و بين الميسري، فأنا أرد ان مشاكلي معه انه وزير وزارة سيادية و يجهل بقانون أممي.
او كما قال الله تعالى: " فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِن تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَث ذَّٰلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ"
 
#طفي-الكاميرا  
علي محمد جارالله
20 مايو 2018