من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الخميس 21 يونيو 2018 03:33 صباحاً

آخر الاخبار
تقارير خاصة

تقرير خاص : رغم الأسعار الجنونية .. طيران اليمنية خطر يهدد حياة المسافرين

عدن (عدن لنج) قسم التقارير الاثنين 21 مايو 2018 09:27 مساءً
 
باتت الخطوط الجوية اليمنية بشهادة المسافرين خطراً داهم يهدد حياتهم ، بسبب تهالكها وانتهاء الفترة الزمنية المحددة لها .
 
 
لم تراعي ادارة الخطوط الجوية اليمنية ووزارة النقل خطر تلك الطائرات التي لاتتجاوز عدد الاصابع بعد أن دخلت العديد منها الى غرف الإنعاش ولم تعد والبعض الآخر رحلت دون عودة لأسباب اغلبها مجهولة، رغم التحذيرات المتكررة التي لم تجد آذان صاغية، بات المسافرون فيها لا يشعرون بالراحة منذُ ان تقلع وحتى تهبط.
 
 
هذا ورصد "عدن لنج" ردود عددا من الناشطين و المسافرين عن طيران اليمنية والخدمات التي تقدم ، وكيف باتت تجربة السفر جواً تشكل خطراً حقيقياً ، اضافه الى استغلال حاجة المسافرين والمرضى بأسعار فلكية ورسوم مبالغ فيها.
 
 
 
*فضيحة الخطوط اليمنية
 
 
 
يكشف "عادل بابقي" عن تجربته في السفر مع طيران اليمنية وفي مقعد الدرجة الأولى قائلاً :
 
صمتنا كثيراً وحاولنا الترقيع لشركة الطيران الوطنية لبلادنا ولكن لا حياة لمن تنادي ومازالت الشركة تعمل بدون أدنى مسئولية لحياة الركاب بشكل مؤسف ومخزي جداً !!
 
واضاف معدداً السلبيات التي شاهدتها :
 
- مسند المقعد تظهر عليه فتحه غير مغطاه بالشكل الصحيح (فتحاة اطفاء السجائر) ويظهر داخلها اسلاك كهربائية بشكل واضح!!
- عند فتح غطاء المسند الجانبي للمقعد تتفاجئ بعدم وجود طاولة طعام مما يجعلك تضطر لوضع صينية الطعام على فخذيك لكي تتمكن من تناول الطعام!!
 
- وجبة طعام سيئه وبارده مشتراه من قبل مصر للطيران ،، حتى مصر للطيران نفسها تخجل من تقديم هذه الوجبه لركب طائراتها !!
 
- ترقيع واضح لغطاء المسند الجانبي بشكل عشوائي وظهور الصداء على القطع المعدنية بشكل مقرف جدا وكانك على كرسي عربه خضار !!
 
للعلم ان سعر تذكرة الدرجة الاولى وصل الى مبلغ مايقارب 400 الف ريال يمني للسفر الى مصر او الاردن!!
 
 
وظهور الاسلاك الكهربائية للطائرة بهذا الشكل المخيف قد يؤدي لكارثه لا تحمد عقباها !!
 
واختتم بابقي رسالته للجهات المعنية بالقول :
 
 
نرجوا من الجهات المختصة الوقوف بشكل جاد امام كل هذا التدمير واللا مبالاة في حياة البشر قبل وقوع كارثة لا تحمد عقباها لا سمح الله .
 
 
نحن لسنا ضدكم وجميعنا معكم ولكن اشياء واخطاء مثل هذه لا يمكن السكوت عليها أبداً ونتمنى منكم العمل بصدق وضمير.
 
 
*أسعار جنونية
 
 
تقول الناشطة المجتمعية أم مرام عن جنونية أسعار التذاكر في طيران اليمنية قائلة :
 
 
 
تذاكر سفر بأسعار جنونية واستغلال واضح لضعف هذا الشعب الصابر وبصمت الحكومة دليل لتأييدها وكأنهم يقولون للشعب موتوا بالداخل ولو كان فيكم مرضى للأمراض الخطيرة! 
 
 
أسعار التذاكر صارت أزمة حقيقة يصادفها كل مواطن مريض يسعى للعلاج بالخارج لماذا الصمت عن ارتفاع أسعار اليمنية يا قيادة !
 
 
هذا ويذكر بأن سعر التذكرة الواحدة الى مصر او الاردن قد ارتفع الى 400 الف بينما كان 200الف .
 
 
* مرضى وجرحى تحت دائرة الخطر
 
 
يعاني المسافرون المرضى والجرحى مع الخطوط الجوية اليمنية من تسيب وبأدنى اهتمام بهم خلال السفر .
 
 
حيث كان عدداً منهم قد توفي داخل الطائرة بسبب هذا الأهمال ، كان آخرهم شخصين قد توفيا بـ 29 مارس من العام الجاري جراء تعرضهما لوعكة صحية، وتم اجراء الإسعافات الأولية لهم، ولكنهما فارقا الحياة على الفور.
 
حيث قال مصدر بمطار القاهرة الدولي، إنه تم نقل الراكبين إلى المستشفى وإبلاغ السفارة اليمنية بالقاهرة.
 
يشكو كثيرًا من المسافرين سوء خدمات طيران اليمنية، وكذا تأخرها في مواعيد الإقلاع والهبوط، عكس التوقيت المحدد والمعلن للركاب مما يكلفهم عناء الانتظار في ساحات المطارات او يعرضهم لخسائر مادية كبيرة.
 
* نقطة نظام
 
مما لا شك فيه ان الانقلاب الحوثي قد أثر بشكل دائم على نشاط ومداخيل الخطوط الجوية اليمنية وجعلها غير قادرة على القيام بجميع التزاماتها بشكل تام الا أن استمرار عمل السفير الطائر يجب أن يوازيه جهد كبير جداً إدارياً وعملياتياً والسعي لاعادة سمعة الخطوط الجوية اليمنية والالتزام باقصى معايير السلامة وكذا مراجعة بعض القرارات التي لربما ستساعد بنهوض الشركة لمستوى افضل مرة أخرى بحول الله.

المزيد في تقارير خاصة