من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 03:23 مساءً

آخر الاخبار
تقارير خاصة

مع إقتراب عيد الفطر .. غلاء الأسعار يثقل كاهل المواطنين بالعاصمة عدن

عدن (عدن لنج) قسم التقارير الثلاثاء 05 يونيو 2018 11:57 مساءً
تستقبل الامة الإسلامية والعربية خلال أيام ليست بالكثيرة عيد الفطر المبارك ، وسط اجواء يكسوها الفرحة والبهجه .
 
الا أن الامر يختلف في العاصمة عدن حيث تغدوا أغلب الأسر مع اقتراب عيد الفطر بين الألم والحسرة ، اذ ان الأوضاع التي باتت تعيشها اليوم لاتحوي السعادة ، في ظل الاوضاع التي تزداد تعقيدا .
 
باتت عدن اليوم تعاني من مشاكل كثيرة جدا ، طمست الأجواء العيدية في تلك المدينة التي لازالت تعاني الكثير وتقاوم .
 
 
* غلاء الأسعار 
 
 
شكى مواطنون في عددا من مديريات العاصمة عدن لـ "عدن لنج" بأن الأسعار يزداد إرتفاعها يوما بعد يوم ، تحت شماعة ارتفاع الدولار والتي بات التجار يمارسون جشعهم من تحتها .
 
واضافوا بأن العديد من الأسر لم تتمكن من شراء كسوة العيد لاطفالها بسبب الاسعار الجنونية التي طغت على كل شيء .
 
ودعوا الجهات المعنية الى تحمل  مسؤولياتها تجاه المواطنين وتفعيل دور الرقابة ممثلة بمكتب التجارة وعمل حملة على تلك المحلات والمتاجر ، كون الارتفاع قد شمل كل شيء .
 
كما وناشدوا وزارة المالية بالكف عن العبث الحاصل اليوم من تدني سعر الريال اليمني امام العملات الاجنبية .
 
 
*الى التجار
 
يقول المواطن سعيد صالح لـ "عدن لنج" بأن على التجار ان يتقوا الله في هذه الأيام الفضيلة وان يخافوا الله تجاه المواطنين الذين اصبحت كسوة العيد بالنسبة لهم لمن استطاع اليها سبيلا .
 
واضاف بأن يقدر التجار الوضع الراهن التي تعيشه البلاد لا أن يستثمروه في زيادة ارباحهم على حساب حاجة المواطن. 
 
 
 
*ازدحام الأسواق ولكن !
 
 
 تشهد مديريات العاصمة عدن خلال شهر رمضان المبارك ازدحاماً بشرياً يتكرر في كل عام ، حيث يتوافد المواطنون الى السوق العام من مختلف المناطق والمحافظات المجاورة وذلك من اجل شراء حاجياتهم الرمضانية والعيدية التي يتأهبون لها منذُ الان .
 
وقال أحد مالكي المتاجر لـ "عدن لنج" بأنهُ يمكن للأسواق أن تكون مزدحمه صحيح ، لكن الشراء يتراوح بين فترة وأخرى ، ربما بسبب ارتفاع الاسعار التي تواصل الارتفاع وهذا يعود على الحكومة التي فشلت في ادارة السوق المحلي .
 
وتابع بالقول يجب على بائعي الجملة والتجار الكبار مراعاة حالة الناس وضروفها المعيشية ، وان لايستغلوا انعدام الرقابة برفع الاسعار بشكلاً جنوني ، كون حالة الناس اصبحت في الحضيض في ظل انقطاع المرتبات الغير منتظمه .
 
 
*خدمات معدومة
 
 
تشهد العاصمة عدن تدهوراً خدماتياً متواصل ، عجزت حكومة الشرعية من حله خلال ثلاثة أعواماً مضت منذ ما بعد الحرب .
 
حيث تشهد خدمة الكهرباء انقطاعاً متواصلاً وسط موجة حر شديدة يعيشها المواطنون هذه الايام .
 
اضافه الى انتشار مياه الصرف الصحي بشكلاً كبير في عددا من الحارات والشوارع ، مما يتسبب بإنتشار الأمراض بين المواطنين .

المزيد في تقارير خاصة