من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الأربعاء 19 يونيو 2019 01:35 صباحاً

آخر الاخبار
مناسبات

قيادة انتقالي الضالع تنعي رحيل القائد "ناصر مسيعد" وتصف رحيلة بالخسارة المؤلمة"

عدن لنج / رائد علي شايف الثلاثاء 25 ديسمبر 2018 07:21 مساءً

نعت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة الضالع برئاسة العميد عبدالله مهدي سعيد رحيل القائد البطل العقيد ناصر مسعد علي الجحافي عضو القيادة المحلية للمجلس الانتقالي بالمحافظة وقائد الكتيبة 11 في اللواء 33 مدرع ، الذي رحل مساء أمس الاثنين متأثرا بجراحه أثر إصابته قبل أسابيع وهو يقاوم المليشيات الحوثية في جبهة مريس -دمت.

وعددت القيادة المحلية للانتقالي في بيان النعي المناقب البطولية  التي عرف بها الشهيد الجحافي  كقائد فذ سجل أنصع المواقف البطولية أثناء قيادته لمعارك التحرير في محافظة الضالع وعددا من المناطق الجنوبية.


نص بيان النعي

بسم الله الرحمن الرحيم
(( مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا ))(23)
صدق الله العظيم


في لحظة فارقة وأليمة خسرت الضالع والجنوب عموما بطلا مغوارا ورجلا صنديدا من رجاله الميامين ،وقائدا فذا من قادته الأبطال ،هو القائد والمناضل ،العقيد ناصر مسعد علي الجحافي ، عضو القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بالمحافظة وقائد الكتيبة 11 في اللواء 33 مدرع  الذي ارتقى إلى ربه مساء يوم أمس الإثنين الموافق 24ديسمبر 2018م  متأثرا بجراحه التي أصيب بها وهو يقود ويخوض المعارك ضد المليشيات الحوثية في جبهة مريس شمال الضالع.

إن الفاجعة كبيرة،والمصاب جلل برحيل القائد الفذ "ناصر مسيعد" ،هذا القائد الشجاع الذي لم يكل ولم يمل ،وهو يصول ويجول متقدما صفوف الأبطال مع أبطال المقاومة الجنوبية الباسلة، من جبهة إلى أخرى ،في الضالع،وعدن، والعند،ومريس ودمت وغيرها من جبهات الشرف والبطولة ومقارعا قوات الاحتلال منذ مرحلة مبكرة من مراحل النضال الوطني الجنوبي "سليميا وعسكريا" ليرحل بعد أن لقن أعداء الجنوب  دروسا لن ينسوها في البطولة والشجاعة ، والفداء دفاعا عن الوطن وقضيته العادلة ، وحقه في العيش حرا كريما أبيا .


إن الخسارة كبيرة والمصاب أليم برحيل القائد البطل ،لكن يبقى العزاء في هذا الخاتمة المشرفة التي ختم بها الشهيد حياته وهي الخاتمة التي يتمناها كل حر شريف مقاوم صاحب قضية وموقف لايهادن ولايساوم بهما.

اننا ونحن نتقدم بخالص العزاء الى أسرة الشهيد وأهله وذويه جميعا فاننا كذلك نعزي انفسنا ،ووطننا بهذا المصاب الكبير ، كما نعزي اهلنا واخوتنا في مسقط رأس الشهيد مديرية جحاف وأبناء الضالع والجنوب على وجه العموم،برحيل أحد أبرز الهامات الوطنية الذين خضبوا بدمائهم الزكية كل ارض الوطن وعلى مختلف جبهات القتال.

إننا ورغم مقدار الحزن  والألم الذي خلفه رحيل الشهيد، إلا أن شعورنا بالإعتزاز به وبمآثره أعظم، وأمام هذا الموقف وفي هذا اللحظة الاليمة لا نملك سوى أن نعاهد شهيدنا القائد بأننا ماضون على دربه درب النضال والتضحية ، وسائرون في ذات الطريق التي سار عليها وانتصر فيها للوطن.

القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة الضالع
عنهم / العميد عبدالله مهدي سعيد.

المزيد في مناسبات