من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الأربعاء 19 يونيو 2019 02:15 صباحاً

آخر الاخبار
رأي

الخميس 10 يناير 2019 12:53 مساءً

مقال لـ صالح ابوعوذل: مرة أخرى عن النهضاوي علي الأحمدي

 

 

يحاول أمين عام حزب النهضة (أحد فروع إخوان اليمن)، صناعة وعي مزيف – من وجهة نظري-، اجتهادا منه للدفاع عن مشروع الأقاليم الستة والوحدة اليمنية وشعار اليمننة "عودة الفرع إلى الأصل"، وغيرها من الشعارات والمشاريع.


يناهض الأحمدي وبشكل متواصل القوى الجنوبية التي تطالب بالاستقلال عن صنعاء ويوجه لها اتهامات تارة بالتنصل عن الهوية وأخرى بالفشل الأمني وثالثة بالحض على خطاب الكراهية.


كتب الأحمدي العديد من المنشورات التي اسماها بالوعي الجنوبي، والتي سوف اختصر الرد على بعضها، حتى لا يكون المنشور طويلا، لكن قبل الرد او الإشارة الى تعليق لـ"ابوتمام القميشي"، على منشور للأحمدي طالب فيه الأخير بالكف عن الحديث عن احداث مرخة ترك الأمر للجنة التي شكلها الميسري.


القميشي وهو أحد أبناء شبوة، قال للأحمدي معلقا على منشوره "ما رأيك في الغاضبين من الحوثيين والإخوان والمؤتمريين وغيرهم".


رد الأحمدي "يا اخي او يا ولدي ما عليك من يغضب يغضب لنفسه ما علينا منهم"؛ وهنا أراد الأحمدي القول ان على الجنوبيين إيقاف دفاعهم عن قواتهم العسكرية "قوات النخبة"، لكي تستمر وسائل إعلام الدجل والتضليل والحقد في نهشها بجسد الجنوب وقضيته.
النهضاوي الأحمدي دأب على نشر منشورات تحت عنوان " صباحيات في الوعي الجنوبي"، خصصها للحديث عن الهوية اليمنية، التي قال ان الجنوبيين يسعون للتنصل منها.


هل يعتقد الأحمدي وامثاله من يتحدثون اليوم عن اليمننة ان بمقدروه تتويه الناس في الجنوب عن قضاياهم الحقيقة، لا اعتقد..؟!
الحديث عن اليمننة في هذا الوقت هي محاولة للتويه الناس عن قضاياها وابرزها محاربة الإرهاب واستعادة وادي حضرموت من قوات "الفرقة الأولى اغتيالات".


أقول مرة أخرى، هل يجرؤ الأحمدي وغيره من المدافعين عن اليمننة ان يتحدثوا عن فتوى عبدالوهاب الديلمي او فتوى عبدالله صعتر او فتوى عبدالمجيد الزنداني، وهي فتاوى أخرجت الجنوبيين ليس من اليمننة وحسب ولكن من الإسلام والهوية العربية، واعتبرتهم فتاوى الاخوان انهم ماركسيون وهنود وصومال.