من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الأربعاء 22 مايو 2019 10:01 صباحاً

آخر الاخبار
فن

"زفاف الأميرة ديانا" يفرض قاعدة غريبة على زواج تشارلز الثاني!

عدن لنج /متابعات الأربعاء 20 فبراير 2019 02:41 مساءً

 

عندما تزوج الأمير تشارلز من كاميلا في عام 2005، بعد وفاة زوجته السابقة الأميرة ديانا، اعترفت العروس الملكية بأنها لم تكن تتوقع حدوث ذلك بالفعل.

 

وأقيم حفل زفاف دوق ودوقة كورنوول في قاعة "وندسور غيلدهول"، الساعة 12:30 ظهرا يوم السبت 9 أبريل، وتبعه حفل رسمي لاستقبال المدعوين في قلعة "وندسور".


وأعلن قصر باكنغهام مسبقا أن الملكة والأمير فيليب لن يحضرا الحفل، ولكن إليزابيث الثانية ستحضر المراسم الكنسية.


وبعد اعتراف كاميلا بأنها لم تتوقع حدوث الزواج، قال الأمير تشارلز: "أنا محظوظ للغاية، إنها مميزة جدا".


ولكن قبل الاحتفال الملكي، وُضعت عدة "قواعد" لضمان إقامة الزفاف بأكبر قدر من السلاسة، مع فرض قاعدة ترتبط بزفاف الأمير تشارلز والأميرة ديانا، في عام 1981.


وفي الدعوات التي أُرسلت إلى نحو 800 ضيف، ذُكر أن استخدام الكاميرات والهواتف أمر محظور، ولكن القاعدة الأشد غرابة كانت حظر هدايا الزفاف.


واعتُقد أن الخطوة هذه فرضها الأمير تشارلز، لتجنب إحراج الحصول على الآلاف من الهدايا غير المرغوب بها. وجاء في الدعوة "قائمة الزفاف: لن تكون هناك قائمة زفاف".


وبعد زواج تشارلز من الأميرة ديانا، ورد أن الزوجين أحرقا أو تخلصا من الكثير من الأغراض الغريبة بين الهدايا البالغ عددها 6 آلاف هدية، والتي تضمنت فرشاتي أسنان باللونين الوردي والأزرق.


وكشف كبير الخدم السابق التابع للأميرة ديانا، بول بوريل، كيف تم تسليم بعض هدايا الزفاف للخدم الملكي.


يذكر أنه في عام 1947، تلقت الملكة إليزابيث الثانية آلاف الهدايا بعد زواجها من الأمير فيليب. وشملت الهدايا معطفا من فرو المنك من شعب "نيوفاوندلاند"، وحصانا من الآغا خان، وقلادة ذهبية عمرها 22 قرنا من الملك فاروق المصري.

 

 

المزيد في فن