من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الأربعاء 19 يونيو 2019 02:15 صباحاً

آخر الاخبار
تقارير خاصة

لماذا اشترط السفير #التركي استهداف محافظات #عدن و #سيئون و #مأرب دون غيرها

عدن لنج/خاص الثلاثاء 02 أبريل 2019 11:44 مساءً

أبدى الجنوبيون تخوفهم من زيارات السفير التركي لعدن ، وعزم تركيا على استهداف عدن وسيئون ومأرب التي تعد عاصمة الإرهاب الإخواني والمصدر إلى الجنوب ، وهذا ماجعل الجنوبيون يبدون تخوفهم من المراهقة المتأخرة لتركيا في دعم اليمن والتي تسعى لتوسع في غير الملف الإنساني وخاصة في الجنوب . 

 

 

المراهقة المتأخرة لتركيا في دعم الجنوب بعد تصديرها السلاح 

 

لم يفلح الإخوان في اقلاق الأمن في عدن، وتغذية عناصره ، وفشل كل خططه جعل قطر تدفع بتركيا إلى حضن الشرعية ، بهدف الدعم وإغاثة اليمن ومحاولة طمس صورة تركيا القبيح التي ارتسمت في الجنوب ، بعد تصديرها أسلحة ومواد إغاثية منتهي الصلاحية إلى ميناء عدن ، كذلك تأييدها لإرهاب الإخوان القطري ، أنها مراهقة متأخرة لها أهداف سياسية خطرة .

 

ووصف محللون سياسيون التدخل التركي في الشؤون الداخلية للبلدان العربية انه يشكل عائقا في نشر السلام ونزع الخطر ومحاربة الإرهاب وكسر شوكة إيران ، وأن تركيا تستخدام وكلاء محليين يمثّلهم حزب الإصلاح الذراع المحلية لجماعة الإخوان في الجنوب ، من اجل التواصل معهم ودعمهم عن طريق الإغاثة ، وقال احمد عمر بن فريد في تغريدة له بتويتر “لا أعتقد أن تركيا أتت لتوزّع الهدايا على الجنوب بقدر ما هي معنية بترسيخ وجود حلفائها الإخوانجية في عدن .

 

 

اختيار عدن وسيئون لها إبعاد سياسية غير إنسانية  

 

يرى ناشطون ان اختيار عدن وسيئون دليل على أن تركيا تسعى إلى دعم الإخوان في عدن، والربط بينهم وبين مأرب ليكون الدعم التركي يشكل رابط مع مركز الإخوان في مأرب ليكتمل الخطر، وهذا يشير إلى أن تركيا تحاول التوسع في غير الملف الإنساني إلى العسكري .

 

وسائل إعلامية اوضحت الهدف الأساسي لتركيا في تواجدها في عدن، والذي اوضحة الكاتب والباحث السياسي التركي، فراس أوغلوا، حيث قال: "زيارة نائب وزير داخلية تركيا لعدن قد تقود نحو حضور أمني مساند للسلطة الشرعية " وكذلك اشار في حديثة لموقع "عربي 21" أن هناك بعض الأمور التي ستوكل إلى تركيا أمنيا، لعل أبرزها تدريب عناصر الشرطة اليمنية.

 

فيما يرفض المجلس الانتقالي الممثل للجنوب اي تواجد للإخوان في الجنوب ، أو من يقوم بدعمهم مثل تركيا الراعية للارهاب ، والتي تسعى إلى انشاء بورة تواصل بين الإخوان في عدن وسيئون التي يتواجد فيها الإخوان وزيادة أعمال الإغتيالات، عضو هيئه رئاسة المجلس الانتقالي لطفي شطارة حذر في تغريدة له بـ "تويتر" كل من يحاول دعم الإخوان في الجنوب وأنه من يسمح للاصلاح والإخوان المجرمين ان يكون لهم موطئ قدم، سيلقى قوة رادعة له من ابناء الجنوب .

المزيد في تقارير خاصة