من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع السبت 24 أغسطس 2019 04:55 مساءً

آخر الاخبار
رأي

الأربعاء 22 مايو 2019 03:44 صباحاً

مقال لـ واثق الحسني: ( ابين ) سيول والغام ومحافظ منبطح

موضوعنا اليوم مؤلم جداً وماشاهدته بإم عيني لا يبعد عن الإستغراب خصوصاً في ظل تربع شخص منبطح على كرسي المحافظة.

 

انطلقنا من محافظة عدن فجر هذا اليوم صوب محافظة ابين وبعد وصولنا الى ابين فوجئنا بزحمة السيارات الصغيرة والترلات المحملة وكان ذلك بسبب سيول الأمطار التي اكرم الله بها عبادة من جميع مخلوقاته والمتدفقه بسلبة حسان وما جاورها والتي بدأت بالتدفق يوم الاثنين المغرب مما ادت الى محاصرة جميع المسافرين من مختلف المحافظات الشرقية والغربية والمقتربين والمارة الى يومنا هذا الثلاثاء 21مايو.

 

بدأت السيول تخف وتقل عند بلوغ الفجر ولكن المصيبة هو ازدحام حركة السير بعد ان تكاثرت العربات وخربطت إتجاه حركة السير ولم يعرف الخط الواجي من العكس والتي وصل الإزدحام من نقطة زنجبار عاصمة المحافظة الى منطقة الشيخ سالم

 

الألغام :

كانت خطورة نزول بعض السيارات الى اسفل الخط الإزفلت مخيف من تواجد عدة شبكات الألغام والتي كانت تشير اللافتات الى خطر الالغام. 

 

بينما كان اليأس يخيم على المسافرين بسبب ركود وتوقف الحركة بسبب بعض البلاطجة والمستعجلين الذين اعترضت سياراتهم الخط ولم يفيدهم شيئ.

 

سألنا بعض المسافرين فكان جوابهم انهم طوال الوقت وحتى اليوم الثاني وهم بدون عشاء وبدون سحور بسبب حصارهم عن طريق الخطوط المغلقة فلا يستطيعون التقدم ولا التراجع.

 

لم يحظر حينها بما يسمى محافظ ابين ولاحكومة الفيد والإسترزاق ، بالرغم ان المحافظ ليس ببعيد من هذا المكان وكأن الأمر لا يهمه والدليل هو عدم نزوله ولم يوجه حتى بنزول قواته التي تتواجد بالقرب من مكان السيل حيث وصل الإزدحام الى جوار اللواء 115 التابع له ولكن للأسف لم يتم ولكن للأسف يبدو انهم صائمون زيادة على اللزوم ولم ياتي احد للتدخل لكي تفض الإزدحام وتمنع البلاطجة والمستعجلين لتسهل حركة المرور

 

للأسف تربع على ابين محافظ لا يهمه آلآم المواطن ولا 

يعرف خطورة الألغام ، عرفنا هذا الفاسد وفضائحة على مستوى الكهرباء ولا يهمه من هو طافي ومن هو والع . فماذا تنتظرون منه