من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع السبت 23 نوفمبر 2019 02:57 صباحاً

آخر الاخبار
أخبار محلية

مسيرة #شبوة الجماهيرية تعلن رفضها لمخططات حزب الإصلاح الشيطانية! (بيان هام)

عدن لنج/ خاص الاثنين 24 يونيو 2019 11:16 صباحاً
أصدرت المسيرة والمهرجان الجماهيري الحاشد لجماهير بمحافظة شبوة اليوم الاثنين الموافق 24/6/2019م، بياناً هاماً جاء فيه:
 
 
نتيجة للأحداث والتطورات التي حصلت في عاصمة محافظة شبوة عتق والمحاولة الفاشلة لنقل صراعات الأجنحة المعادية لشبوة والجنوب عامة والمتنافسة على خيرات وثروات محافظة شبوة والتي لم يروق لها حالة الاستقرار ألامني وعودة الأمور ألى طبيعيتها بعد أن تم تحرير محافظة شبوة بفضل رجالها الأبطال وبفضل تضحيات الشهداء والجرحى البواسل ودعم اخواننا في التحالف العربي.
 
 
 
لا شك وأننا نحتشد اليوم في عاصمة المحافظة عتق استشعارا منا بحجم المخاطر التي تهدد المحافظة، وتتربص بأمنها واستقرارها للعودة بها إلى الفوضى والانفلات التي عانت منه كثيرا، قبل تواجد وانتشار أخواننا وأبناءنا في قوات النخبة الشبوانية حيث وأننا نؤكد اليوم وبكل وضوح وقوفنا ودعمنا الكامل لقوات النخبة الشبوانية والمقاومة الجنوبية بالمحافظة وكل الشرفاء والمخلصين من أخواننا في المؤسستين الأمنية والعسكرية، ونؤكد على رفضنا لكل ما يحاك ضد المحافظة من مخططات شيطانية لحزب الإصلاح  التي بدأت تكشف حقدها الدفين وقبح مآربها بهدف إستلاب قرارنا والتحكم بثرواتنا ومقدراتنا عن طريق الزج بنا في صراعات بينية من خلال أدواتهم المسخرة لخدمة مخططاتهم الخبيثة وأطماعهم الجشعة وحيث أننا اليوم في تجمهرنا واحتشادنا هذا نؤكد على ما يلي:
 
 
1- الإشادة بدور التحالف العربي ممثلا بالمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة  في دعم أبناء شبوة والجنوب عامة للتصدي والوقوف في وجه المشروع الإيراني ودحر مليشياته ، وأيضا بدورهم الكبير في تحقيق وأستتباب الأمن ومكافحة الإرهاب في المحافظة من خلال دعم وتجهيز قوات النخبة الشبوانية. 
 
2- مطالبة التحالف العربي بوضع حد لما دأبت عليه المنطقة العسكرية الثالثة  (مأرب) من تصرفات وممارسات مسيسة بغية أضعاف و خلخلت الأوضاع الأمنية بمحافظة شبوة ما يجعلها مهددة لأن تسقط مرة أخرى في دوامات الفوضى والإرهاب.
 
3- أننا نرفض بقوة الولاء الحزبي في المؤسسة العسكرية والأمنية وندعو الجهات المسؤولة بتحمل مسؤوليتها في الحد من ذلك  
 
4- اعتبار الجيش والأمن والنخبة والمقاومة الجنوبية هم جمعياً أبناء محافظة شبوة ولن نسمح  بغرس الكراهية بينهم ونحمل اللواء 21 الذي ينفذ اجندة مشبوهة مسؤلية تفجير الاوضاع في العاصمة عتق وماقد يترتب على ذلك من اخطار مستقبلية تهدد أمن وسلامة محافظتنا
 
5- ضرورة إجلاء ثكنات و معسكرات الجيش خارج العاصمة عتق وفي مقدمتها رأس الفتنة اللواء 21،  على أن تسلم المهام الأمنية فيها  بالتنسيق والتعاون بين قوات الأمن المختصة بلامن الداخلي وقوات النخبة الشبوانية  صاحبة الدور البارز في إرساء دعائم الأمن والاستقرار في المحافظة. 
 
6- الرفض التام والقاطع لأي تواجد عسكري شمالي في أي وحدة عسكرية أو أمنية على أرض محافظة شبوة.
 
7- نؤكد على ضرورة تنفيذ مطالب أبناء شبوة المتكررة باعتماد منطقه عسكرية مستقلة للمحافظة لكون هذه الفوضى والمعوقات الأمنية ستضل ملازمه لنا في شبوة ما لم يتم فك الارتباط مع المنطقة العسكرية الثالثة مأرب وإنشاء منطقة عسكرية مستقلة لمحافظة شبوة كون هذه المنطقة ضلت منذ حرب التحرير ضد مليشيات الحوثي وعفاش عائق أمام الوحدات العسكرية والمقاومة في توفير الدعم العسكري واللوجستي أثناء الحرب كما تستمر اليوم في حرمان الوحدات العسكرية في شبوة من حقوقهم في الجاهزية العسكرية وأستقطاع مرتباتهم بل وأحرمت الضباط والصف والجنود من مرتباتهم لأكثر من عشرة أشهر ووصل بها التعسف لمصادرة حقوق شهداء وجرحى محافظة شبوة
 
8- تطالب الجماهير جميع الجهات السياسية والعسكرية في المحافظة برص الصفوف وعدم السماح بتمرير المخططات المستهدفة لشبوة وأمنها بشكل خاص والجنوب. 
 

المزيد في أخبار محلية