من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الاثنين 19 أغسطس 2019 02:37 صباحاً

آخر الاخبار
رأي

الثلاثاء 16 يوليو 2019 02:52 صباحاً

مقال لـ أبوبكر باوزير: أنكشف الغطاء

اجتماع فندق رمادا تحت مسمى لقاء تشاوري يوم السبت الماضي ١٣ / ٧ / ٢٠١٩ م . والذي انعقد في لحظة وصل حال حضرموت إلى أدنى مستوى من تردي الخدمات وفي مقدمتها الكهرباء .. 

 

المقدم الشاب بن حبريش كان رأس حربة والمحاطين به من هيئات مؤتمر حضرموت الجامع ومنسوبيه مع وجود لبعض القيادات العسكرية وشخصيات سياسية؛ وغالبية الحضور هم شخصيات جهوية . اعتبارية. وسياسية . واقتصادية ، وبعض من الشخصيات الفاعلة وتعبر عن الجماهير وغضبها .

 

اللافت أول كلمة للمقدم الشاب كانت مميزة ومعبرة عن كينونة الماضي وقوة القبيلة ، حيث تجاوز صفتة كمسؤل في الدولة ومتجاهل الامتيازات ، وأكد وقوفة مع مطالب وحقوق حضرموت وشعبها . 

 

كذلك بعدة مباشرة تحدث الشيخ الإمام صالح الشرفي صاحب الابتسامة العريضة ..

 

معلنا تضامن المسجد السلفي مع القبيلة وفق قول متزن وحذر من غضب الحليم .

 

كذلك تحدث الشيخ المبجل باعباد وهو يعبر عن المراجع التاريخية لتلتحم مع القبيلة؛ واخيرا ارتجل العميد عويضان سالم الجوهي أركان المنطقة العسكرية الثانية كلمة ليعلن اكتمال النصاب ..

 

وتوالت الكلمات من الكثير وكلها تزمجر وتؤكد وحدة الصف الحضرمي ساحل ووادي؛ وأنهم وقود وحطب لأي أمر يعيد حقوق حضرموت وإعادة كرامتها وقيمتها لو تطلب ذلك .

 

وبعد كل هذا صدر بيان متوازن محافظ على شعرة معاوية كذلك يعبر عن تأكيد المجتمعين احترام ومساندتهم لشرعية الرئيس المشير هادي وحسب روح البيان أن هذا الاحترام والتقدير متعشم بتنفيذ ماذكر من مطالب في البيان .

 

والكل يتوقع أن لا مصلحة للحكومة مع وجود الإمكانيات إلا بالتنفيذ عاجلا اذا كانت تحترم الشعب وتحترم حقوقه المشروعة 

 

انكشف الغطاء وسيكون النزال على المكشوف بين شعب حضرموت ومن يقف ضده سوى من منسوبي الدور الوظيفي الحضارم ومن خلفهم المعرقلين؛ ومن المؤكد أن الجميع سيقف مع مصلحة حضرموت وحقوقها .

 

اليوم قضية حقوق اما ان حصل العكس فالجميع مجبرين الوقوف مع قضية الشعب الحضرمي الذي بدأ وهجها يتوسع .

 

أن لم يستجاب لمطالب الحضارم وإعطائهم حقوقهم البسيطة المشروعة ستنقلب المعادلة والحليم تكفيه الإشارة.