من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الاثنين 16 سبتمبر 2019 11:14 مساءً

آخر الاخبار
رأي

الأحد 08 سبتمبر 2019 10:20 مساءً

مقال لـ صالح مساوى: اعتبروا من الوضيع!!

لم يصدقنا أحد عندما نقول أن القاعدة والتنظيمات الإرهابية تعيش وتتكاثر في المناطق التي تتواجد فيها قوات الإصلاح التي تتدثر بغطى الشرعية، أيضا لم يصدقنا أحد عندما نقول أن قيادات حزبية وعسكرية إصلاحية على علاقة وثيقة بالتنظيمات الإرهابية، وان الكثير من العناصر الإرهابية قاتلت الى جانب قوات الإصلاح في الغزو الأخير ، لا أحد يريد أن يصدق رغم أن الشجر والحجر يعرف ذلك، لقد أعمى أبصارهم مرض التعصب والحزبية المقيتة والشحن السياسي المدلس للحقائق!! 

اليوم نحن أمام مديرية كاملة تسقط بيد التنظيم الإرهابي في محافظة أبين وهي مديرية "الوضيع" مسقط رأس الرئيس هادي، وليس هناك مجال لعدم التصديق! وهذا السيناريو هو مايريده حزب الإصلاح ومعه كل القوى الشمالية، سيناريو إحلال القاعدة في المحافظات الجنوبية، وإشاعة الفوضى، وتحريك العصابات المشبوهه، وضخ الملايين لشخصيات جنوبية الانتماء، شمالية الهوى، حتى تبقى المحافظات الجنوبية تعيش في دوامة العنف والصراعات فتكون فريسة سهلة ولقمة سائغة لهم، ولسياساتهم القذرة، ولاشغال الجنوبيين أطول وقت ممكن وصرفهم عن مطالبهم المحقه في استعادة دولتهم.

اللوم وحدة لا يقع على العدو وحسب، بل أن الجنوبيين يقع على عاتقهم جزء كبير من المسؤولية، والتنبه والحذر من تلك الممارسات والمخططات، والتصدي لها ببساله، ولن يتأتى لهم ذلك إلا بالتوحد والاصطفاف، ونبذ الفرقة والتشرذم، والتفكير بعقلانية ونضج سياسي وعسكري تجاه التطورات التي يشهدها الجنوب، لابد ان يحذر الجنوبيين كل الحذر، حتى لا نرى مأساة الوضيع تتكرر في بقية مناطق ومحافظات الجنوب، وهو المخطط الذي يريد أن يوقعنا فيه العدو.