من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الأحد 20 أكتوبر 2019 02:47 مساءً

آخر الاخبار
أخبار محلية

#التواهي تحتفي بعودة مدرسة “سالم عمر” بعد 15 عام من تعثر مشروع بنائها

عدن لنج/خاص الخميس 10 أكتوبر 2019 03:47 مساءً

تم صباح اليوم تسليم مدرسة سالم عمر (إبن سيناء) للتعليم الأساسي “بنات”، في مديرية التواهي بالعاصمة عدن ، من منظمة كير العالمية ، بعد إستكمال مشروع بنائها وتجهيزها، بحضور الدكتور “محمد الرقيبي” مدير مكتب التربية والتعليم في محافظة عدن ، والأستاذ “عبدالحميد ناصر الشعيبي” مدير عام المديرية.

 

 

وجاء تسليم المدرسة، بعد ان انتهت منظمة كير العالمية، من أعمال استكمال بناء 11 فصل دراسي، إضافة إلى مختبر علمي بملحقاته “الأثاث” المدرسية المُقدمة من مركز الملك سلمان للإغاثة، وهو ما سيساهم في إستيعاب نحو 1200 طالبة سنوياً.

 

 

وظل مشروع بناء مدرسة “سالم عمر” (أبن سيناء)، متعثراً لأكثر من 15 عام، نتيحة تعرض ميزانية المشروع للعبث من قبل عصابات الفساد في السلطات السابقة، إلا ان الجهود المبذولة من قبل مكتب التربية والتعليم، والسلطة المحلية اثمرت بإستكمال المشروع عن طريق منظمة “كير” العالمية.

 

 

من جانبه، اثنى مدير عام التربية والتعليم عدن “د. الرقيبي ” على جهود المنظمة ودورها الإيجابي في تعزيز وتحسين الجانب التربوي _ التعليمي في المحافظة، وذلك من خلال قيامها في اعادة تأهيل وإستكمال بناء عدد من مدارس مدينة عدن ، في ظل الظروف الصعبة والامكانيات الشحيحة التي يعيشها مكتب التربية والتعليم عدن .

 

 

كما عبّر “الرقيبي”، عن شكره وتقديره لكل من ساهم وكان له دور في إفتتاح هذه المدرسة، في مقدمتهم قيادة السلطة المحلية بعدن ممثلة بالأستاذ “احمد سالمين” محافظ المحافظة، ومدير عام التواهي والقائمين على أعمال المنظمة في عدن،

 

لافتاً، بأن إفتتاح المدرسة تُعد نقلة ثربوية جديدة وإنجازاً حقيقياً يصب للصالح العام وأبناءنا الطلاب خاصةً، في تحسين القطاع التعليمي في التواهي.

 

 

من جهته، ثمن مدير عام مديرية التواهي “الشعيبي”، دور منظمة “كير”، وممثليها بعدن، في إنجاز مشروع استكمال بناء مدرسة الشهيد سالم عمر،

 

لافتا، إلى أهمية هذه المدرسة التي تعد من المدارس التاريخية التي تأسست في الأربعينيات من القرن الماضي، وتخرجت منها اجيال كثيرة وكوادر بارزة على مستوى المحافظة.

 

 

وأضاف “الشعيبي”، بأن التواهي اليوم تحتفي بهذه المناسبة، خصوصا بعد ان أصبحت جميع مدارس المديرية تستقبل ابناءنا الطلاب، وذلك عقب ان تم افتتاح ثانوية تمنع للبنات، وترميم ثانوية جرادة اولاد، وهو ما يجعلنا نعتز ونفتخر بهذا الإنجاز وبكل تواضع.

 

مؤكداً، أن السلطة المحلية في المديرية، تحرص كل الحرص على دعم ومساندة مكتب التربية والتعليم، مشيراً الى ذلك الحرص سيستمر للنهوض بالعملية التعليمية لإعادتها كما كانت في السابق.

 

وأختتمت مراسيم التسليم بكلمة مُختصرة أدلى بها الأخ “ياسر الطاف”، نائب مدير مكتب منظمة كير عدن قائلاً،: ان إستكمال بناء مدرسة “سالم عمر” في التواهي ، تأتي ضمن برنامج تعزيز الفرص المتكافئة للتعليم النوعي للاطفال بدعم من وكالة التعليم الالمانية وبتنفيذ من منظمة كير العالمية ضمن نشاط مشروع ( النقد مقابل العمل ) ،

 

لافتاً بأن مدرسة “سالم عمر”، هي واحدة من 14 مدرسة متفرقة على مديريات عدن ، قامت بها المنظمة ضمن برنامج “إعادة التأهيل”، مقدماً شكره لإدارة التربية والتعليم عدن، وقيادة السلطة المحلية في التواهي على تعاونهم مع المنظمة وكذا تذليل كافة الصعاب خلال فترة تنفيذ المشروع والذي أستغرق مدة أعماله من فبراير إلى يوليو 2019م .

 

 

هذا وتجول حاضرو مراسيم التسليم من مسؤولين وشخصيات تربوية ومجتمعية بارزة ، بداخل المبنى، مطلعين على الفصول الدراسية وقاعة المختبر وكذا مكتب إدارة المدرسة “هيئة التدريس”، ودقة العمل.

 

 

حضر مراسيم التسليم كلاً من: مدير مكتب التربية والتعليم أنيس حجر، ورئيس شعبة التعليم العام نبيل عبدالمجيد، ورئيس التدريب والتأهيل مايسة محمود، ومديرية مدرسة سالم عمر رحيمة طربوش، ورئيس المجلس الشعبي في المديرية الكتبي، وعدد من الشخصيات التربوية والإجتماعية .

المزيد في أخبار محلية