من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 08:50 مساءً

آخر الاخبار
أخبار محلية

فرار قيادات الشرعية إلى حاضرة وادي #حضرموت "سيئون".. وإستياء وغضب شعبي عارم

عدن لنج/ خاص الخميس 17 أكتوبر 2019 11:36 صباحاً
وصل لحاضرة وادي حضرموت مدينة سيئون عدد من وزراء الحكومة الشرعية والمحسوب بعضهم على تيار حزب الأصلاح الأخواني والأرهابي، وفي تطور خطير وغير مسبوق شن بعض الوزراء هجوماً حاداً على دول التحالف العربي وعلى رأسها دولة الامارات العربية المتحدة استمراراً للنهج العدواني والتشويهي الذي ينتهجه حزب الأصلاح الأرهابي تجاه من أنقذ اليمن وحرره من المد الايراني والحوثي.
 
 
وحسب مصادر محلية بوادي حضرموت فأنّ وصول هؤلاء الوزراء التابعون لجناح الاخوان قد كان مخطط له ولاثارة الفتن والقلاقل وزعزعة الأمن والاستقرار بالجنوب وتحريض بعض عناصره وفقاً لمخطط كبير يقوده حزب الأصلاح الأرهابي لافشال دور دول التحالف العربي بعد التحالفات الأخيرة التي أبرمها مع مليشيات الحوثي والتخندق مع هذه المليشيات بخندق واحد ضد الوطن العربي وعروبته.
 
 
وأكدت نفس المصادر أن هناك غضب شعبي عارم في وادي حضرموت بعد وصول سته وزراء من حكومه المنفى بحماية قوات المنطقة الأولى التابعة لجنرال الحرب علي محسن الأحمر والتي لها دور ارهابي وقذر بوادي حضرموت وزعزعة أمنه واستقراره واذكاء المناطقية والفتن ودعم عناصر الأرهاب والتطرف.
 
 
وقال بعض النشطاء أن الغرض من هذه الزياره هو مخطط تمرد على التسوية واتفاق جده التي سترعاه المملكة العربية السعودية ضمن تسوية واتفاق بين المجلس الأنتقالي الجنوبي والحكومة الشرعية بقيادة الرئيس عبدربه منصور هادي، وفور علم هؤلاء الوزراء بقرار اقالتهم سارعوا للتوجه نحو سيئون ومحاولة التمرد على القرارات ورفضها.

المزيد في أخبار محلية