من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع السبت 07 ديسمبر 2019 06:01 صباحاً

آخر الاخبار
رأي

السبت 30 نوفمبر 2019 02:16 صباحاً

مقال لـ عبدالكريم النعوي: يوم 30 من نوفمبر 1967م يوم طرد اخر جندي من الاحتلال وانتزاع نصر الاستقلال وتتويج مرحلة نضال

تصادف يوم غدا السبت ال 30 من نوفمبر 2019م الذكرى السنويه 52 للاستقلال الوطني الجنوبي من الاحتلال البريطاني الذي دام ما يقارب القرن وربع القرن من الزمن فارضا على شعب الجنوب نظاما احتلاليا بقوة السلاح قوانينه الامزجه والاهواء والرغبات الشخصيه لافراد الاحتلال البريطاني 

 

 وبعد ان چار الظلم الاحتلالي البريطاني وبلغ اقصى مداه وصار لا يحتمل من قبل ابناء الجنوب بدء بعض الجنوبيين الشجعان يحتجون ويتظاهرون ويواجهون قوات الاحتلال البريطاني بطرق فرديه غير منظمه، ولكنها كأنت بدايات اشعلت حماس الجنوبيين وزادة من غيرتهم وغضبهم وتحديهم ضد الاحتلال ووسعة رقعة الرافضين والمقاومين الجنوبين وبدات المواجهات الشعبيه والعماليه في العاصمه عدن مدعومه بهجمات مسلحه فرديه في ارياف الجنوب وتعاظمت حركات المقاومه هنا وهناك و تطورة الى انتفاضات قبليه مسلحه في ردفان والضالع وفي مناطق اخرى خلقة حسا ثوريا لدي الكثير من مشايخ وضباط ومثقفي الجنوب وشكلت المواجهات الفرديه والانتفاضات القبليه والاحتجاجات العماليه اساسا تمهيديا لتاسيس وبناء ثوره جنوبيه مسلحه عارمه لقتال الاحتلال البريطاني واخراجه من الجنوب بقوة السلاح 

 

  وفي 14 اكتوبر 1964م انطلقة الثوره الجنوبيه المسلحه الاولى من جبال ردفان ضد الاحتلال البريطاني وخاض ثوارها حروبا شرسه مخططه ومنظمه استمرة اربعه اعوام متتاليه دون توقف حتى ال 30 من نوفمبر 1967م هذا اليوم التاريخي المضيئ الذي لا نظير له في حياة الثوار الاحرار وكافة فئات الشعب الجنوبي، حيث تم في هذا اليوم طرد اخر جندي بريطاني وانتزاع نصر الاستقلال وتتويج مرحلة نضال واعلان ميلاد جمهورية اليمن الجنوبيه الشعبيه 

 

 وبذالك ومن حينها صار يوم ال 30 من نوفمبر علما تاريخيا استقلاليا مضيئا في حياة الجنوبيين جميعا ورمزا للحريه وعيدا وطنيا مميزا يحتفي ويبتهج ويفرح فيه الجنوبين في كل عام 

 

 وهاهي الذكر السنويه ال 52 للاستقلال الوطني الجنوبي تهل علينا يوم غدا السبت التي توافق ال 30 من نوفمبر 2019م و نحتفي فيها في كل مناطق الجنوب ونتخذ منها عامل تحفيز ومصدر الهام لقتالنا المسلح والسياسي الذي يخوضوه حاليا مقاتلينا الميامين البواسل ويسطرون اروع ملاحم البطولات بقيادة المجلس الانتقالي الجنوبي في جبهات الحرب المسلحه في الضالع وفي غير الضالع ضد كافة قوى الاحتلال اليمني الشمالي لاستكمال تحقيق اهدافنا التحرريه النبيله واستعادة دولتنا الجنوبيه المغتصبه وانتزاع الاستقلال الثاني قريبا انشاء الله تعالى . 

 

 مدير الاعلام الانتقالي في القياده المحليه للمجلس الانتقالي الجنوبي محافظة الضالع