من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الخميس 23 يناير 2020 01:15 صباحاً

آخر الاخبار
أخبار محلية

المخضرم منصور الصبيحي : شعب الجنوب سيتنفس الصعداء قريباً

عدن لنج /محمد عقابي الثلاثاء 14 يناير 2020 05:01 مساءً
 
قال المناضل المخضرم منصور مقور الصبيحي احد الرموز والكوادر النضالية القديمة في الصبيحة بمحافظة لحج ان شعب الجنوب اصبح يعي ويدرك خطورة وحجم المرحلة الراهنة التي يمر بها والتي يستوجب فيها تظافر جهود جميع ابناؤه لخدمة مصلحة هذا الشعب العامة.
 
 
 
واكد مقور بأن قيادة المجلس الإنتقالي الممثل الشرعي للجنوب حالياً تعي وتدرك مقتضيات هذا المنعطف التاريخي الذي يمر به الوطن وتاثيرات هذه المرحلة على المحيط الإقليمي والدولي، مشيراً الى ان قد جرى خلال الفترة الماضية من عمر نضال هذا الشعب الجسور والمغوار فرض العديد من المحاولات لتاخير عجلة النصر وتلك السلوكيات الإنتقامية ليست سوى جزء يسير من مسلسل المؤامرة العريضة التي تستهدف هذا الوطن ودول الجوار.
 
 
 
واوضح المخضرم مقور بان حكمة القيادة الجنوبية ممثلة بفخامة الأخ الرئيس عيدروس الزبيدي هي من نئت بالجنوب وجنبت مشروعه التحرري الوقوع في هذه المنزلقات والمخاطر المحدقة وذلك من خلال التجاوب والإنصياع والتوقيع على كل مبادرات ومقترحات وتوصيات إحلال الأمن والسلام وغيرها من إتفاقيات التفاهم مع نظام اليمن التي رعتها المملكة العربية السعودية الشقيقة، لافتاً الى ان النهج الذي اختطه شعب الجنوب وسار عليه صوب التحرر والإنعتاق قد قطعت فيه قيادته السياسية والعسكرية الحالية شوطاً كبيراً نحو تحقيق هذه الآمال والغايات التي يتطلع اليها الجميع.
 
 
 
واردف المناضل المخضرم مقور الصبيحي في معرض حديث خص به الصحيفة بان القضية الجنوبية باتت تعلو واجهة الأحداث وتتصدر قائمة القضايا الدولية والإقليمية لما لها من أهمية كبيرة بعدما ظلت ولردح طويل من الزمن ترزح تحت الظل ويشوبها الكثير من التعتيم والتجاهل والتهميش، معتبراً تحركات ومواقف وحنكة القيادة السياسية بزعامة ابن الجنوب البار فخامة الأخ الرئيس عيدروس الزبيدي القائد الأعلى للقوات المسلحة الجنوبية والأمن هي من اوصلت هذه القضية الى هذا المصاف المتقدم والمرتبة المشرفة لتتبؤى مكانة مرموقة وعالية بين بقية القضايا على مستوى العربي والإقليمي والدولي.
 
 
 
وجدد مقور في ختام حديثه التأكيد على ان شعب الجنوب سيتنفس قريباً الصعداء، وان دماء وتضحيات ابناء هذا الشعب المجاهد الصابر العظيم لن تذهب هدراً ولن تسقط بالتقادم وستظل مصابيح تضيء دروب الحرية، وان المكاسب السياسية تتطلب نفساً عميقاً وطويلاً ولن تاتي ثمارها المفرحة إلا بعد مشقة وصبر وتجلد وتضحية، ولن يضيع حق ورائه مطالب.

المزيد في أخبار محلية