من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع السبت 22 فبراير 2020 11:12 صباحاً

آخر الاخبار
رأي

الاثنين 20 يناير 2020 03:08 مساءً

مقال لـ اياد الهمامي: جبهة #الضالع بين مطرقة #الحوثيين ورحمة #الشرعية

 
الضالع بوابة الجنوب وقلعة الصمود هكذا تم تسميتها منذو ان تعاقبت عليها شرارة الحريه وتجسدت في رجالها معاني الولا والوطنيه وحب الانتما والتضحيه والصمود والتحدي "
 
 
 شهور متعاقبه اسدلت ستارها في حرب اراد لها ان تجعل من تلك المدينه وجمالها كابوس الهدم والدمار وشبح الموت " ولكن لم يتحقق هذا الهدف الدفين " 
 
 
نحن ندرك تمامأ ان مليشيات الحوثي حشدت كل قوتها وثقلها العسكري وبدعم خفي من جماعة الاخوان نحو جبهة الضالع ولديها اهداف واستراتيجيه مرسومه وفشلت في ذالك الوهم "وحتى الان رغم فشلها الذريع تواصل ه̷̷َـَْـُذآ الوهم وتضحي بكل ماتملك من اجل الوصول الى ماتصبو اليه "
 
 
الاخوان المسلمين بعباءة الشرعية عملت مع مليشيات الحوثيين القادمة من صعده مالم يعملون حتى مع أنفسهم .
 
 
 توزيع السلاح وصرف الأموال وتغطية إعلامية مستمره لكل تحركاتهم وانتصاراتهم وكأنهم الفاتحين.
 
 
لم يجدوا في الجنوب عامه ولا في الضالع خاصه إلا الأمن والأمان والثبات والصمود الاسطوري والبساله والتضحيه "
 
 
 مهما حاولت المليشيات الحوثية وحلفائهم النيل من اسود واشبال *_الضالع_* ومن جبالها وسهولها ووديانها لم يستطيعو تحقيقها سنكون لهم وقود ملتهبه ولن يمرو الا علـّۓ جثثنا وسنظل  نحاربهم جيلآ بعد جيل ولن نتراحع عن او نتخلئ عن ذره م̷ـــِْن تراب الضالع والجنوب عامه "
 
 
المقاومه الجنوبيه بكل اطيافها تسطر اروع الملاحم البطوليه في جبهات شمال الضالع وتمرغ مليشيات الكهنوت الحوثيه دروس قاسيه وسط انتصارات متسارعه وتقدم مستمر وكبدتهم خسائر لا تعد ولاتحصئ وخسرو في اسوار مدينة الصمود والتحدي الالاف م̷ـــِْن المقاتلين المغرر بهم اغلبهم م̷ـــِْن الاطفال الذي تجندهم المليشيات الحوثية وتزج بهم في جبهات *_الضالع_* 
 
 
لاتتوقف تلك الانتصارات بحدود شمال تلك المدينه المتربعه علـّۓ جبال شامخه وأسود ضاريه يتعطشون للموت في كل صباح " بل تتعدئ الحدود حتى يتم استكمال تحرير المناطق التي تمارس فيها جماعة الحوثي اروع مراتع الظلم والقهر ولاستعباد "
 
 
المقاتلين النشاما في جبهات العزه والكرامه المرابطين في مواقعهم بكل عزه وشموخ وتفاني تتعامل معهم حكومة الشرعيه بكل سخريه وقساوه م̷ـــِْن خلال تأخير الرواتب وحرمانهم من الدعم وعجزت حتى م̷ـــِْن توفير ملابس تقيهم م̷ـــِْن شدة البرد القارس ولكن هذا التهميش ولاقصاء م̷ـــِْن حكومة الشرعيه لن يثنينا علـّۓ مواصلة السير وسنستمر في الدفاع عن الوطن والدين والعرض ضد المد الفارسي حتى النهايه