من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 25 فبراير 2020 11:57 صباحاً

آخر الاخبار
أخبار محلية

بمشاركة 17 مديرية ولأول مرة.. إختتام فعاليات المهرجان الثاني للتراث والفنون في #شبوة

عدن لنج/ خاص الخميس 23 يناير 2020 03:50 مساءً
برعاية معالي وزير الثقافة الأستاذ مروان دماج ووزير النفط والمعادن المهندس أوس العود ومحافظ المحافظة الأستاذ محمد صالح بن عديو ووسط أهتمام رسمي وشعبي غير مسبوق.
 
 
 نظم مكتب وزارة الثقافة بمحافظة شبوة مساء أمس حفلاً خطابيًا وفنيًا وتكريميًا بقاعة مركزالشاعر يسلم بن علي الثقافي بمدينة عتق في مسك ختام فعاليات المهرجان الثاني للتراث والفنون ، وفي الحفل الختامي الرائع أشار محافظ محافظة شبوة الأستاذ/محمدصالح بن عديو أن أختتام فعاليات المهرجان الثاني للتراث والفنون ،هذا المهرجان المبهرالجميل ببرامجه وأنشطته المتميزه والمتنوعه التي تبرز ثقافتنا وتراثنا الأصيل التي تحوي تنوعآ واسعآ وموروثآ كبير وتحكي عن تاريخ عريق وحضارة أن رسالة هذاالمهرجان تقول بوضوح أن هذه هي شبوة التاريخ والحضارة و التراث والأدب والفكر والفن والأبداع بشبابها النابض بالحيوية والعطاء مهنيئا الجميع بنجاح المهرجان المتميز والذي يقام للمرة الثانية بنجاح وتفاعل كبير.
 
 
 ووجه المحافظ دعوه لكل المثقفين والشخصيات المؤثرة والكتاب والإعلاميين والصحفيين والنشطاء وكل أبناء شبوة دون أستنثناء ليسهموا في رسم صورة شبوة المشرقة الزاهية ، لمختلف الفعاليات الثقافية والأجتماعية والشبابية والرياضية وقال لنجعل من هذه المحافظة ومن هذا التوجه شعارا ( شبوة أولا ) شعارا حي وصادق ونموءج يحتذى به ووقوفنا في هذا المكان قبل عام واليوم مرت المحافظة بأحداث مهمة جعلتها محاطه بالأهتمام والأنظار مصوبه تجاه شبوة فعلى كل فرد منا عرض الصورة التي تليق عن هذه المحافظة ومحو الصورة السلبية التي طبعت في الأذهان عنا.
 
 
وأشار المحافظ أن أهل الثقافة والفن والأبداع تقع عليهم مسؤولية كبيرة في أبراز الجوانب الإيجابية عن محافظتهم ورجال الفكر والعلماء والخطباء تقع عليهم مسؤولية في نشر ثقافة التسامح وترشيد الخطاب وصيانة المجتمع من أفكار الغلو والتطرف والتخلف كما خاطب المحافظ شريحة الشباب والرياضيين وأكد أن عليهم مسؤولية كبيرة في أرساء ثقافة التنافس الأخوي والأبتعاد عن التعصب بكل أشكاله وأنواعه.
 
ومضى يقول كل شخص له دور مهما أن قام به فنحنا قادرون على جعل شبوة بإذن الله تعالى نموذجا حقيقيا في كل المجالات.
 
 
وقدم شكره وتقديره لقيادة مكتب الثقافة وفرق العمل والذي ساهمت في أنجاح هذا العمل الجميل ولرجال الأمن البواسل العيون الساهرة في خدمة وحماية الوطن والمواطن والتنمية.
 
وأشار وكيل وزارة الثقافة الأستاذ نجيب سعيد ثابت أن هذه هي أول زيارة له لشبوة ومشاركته في المهرجان الثاني للتراث والفنون ناقلا للجميع تحيات وتهاني معالي وزير الثقافة الأستاذ مروان دماج بنجاح فعاليات المهرجان بثوب قشيب وتمنياته لهذا المهرجان النوعي الأستمرار والتألق في الأعوام القادمة دون توقف ، مؤكدا أن الوزارة ستولي الأهتمام بالأبداع والمبدعين في المحافظة في شتى المجالات وقال لقد مثل هذا العرس الثقافي نقطة تحول للأنشطة والفعاليات في بلادنا وتجاوز الظروف والأوضاع والتحديات الصعبة في الوطن والتأكيد على عمق ثقافتنا وعراقتنا وحضارتنا وإعادة الإستلهام للمورث الثقافي الضخم.
 
 
. فيما أستعرض مدبرعام مكتب وزارة الثقافة بالمحافظة الشاعر المخضرم /محمدسالم الأحمدي (فارس الثقافة الأول في شبوة) كافة الأنشطة والفعاليات والأنجازات الذي نظمها المكتب خلال المهرجان على مدى ثلاثة أيام ، في عرس بهيج جسد أجمل الصور وبأيدي شبوانية وأشارأن أكثر من (500) شاب عمل وشارك في هذا المهرجان وجسدوا كل أنواع الفن والتراث والأبداع والتألق والتميز من خلال مشاركة فاعلة ولأول مرة (17) مديرية في المهرجان في القرية التراثية ومشاركة المرأة وحضور أعلامي من العيار الثقيل على مستوى وطنا الحبيب وعرض فلم ( Landmined) للمبدع يوسف الصباحي لم يعرض الا في أمريكا والأردن وشبوة ومشاركة الشاعر عبدربه القميشي ولأول مره في جلسة شعرية خاصة وأفتتاح أجنحة جديده من خلال الحرف اليدوية والأكلات الشعبية والألعاب الشعبية وغيرها .
 
 
وأكد الأحمدي أن شبوة الأصالةوالحضارة والتاريخ تطوي ليل التخلف والجهل والظلام وتنشر شموس الثقافة والفرح والفن والأبداع  بعيدا عن المآسي والألام بعزيمة وأصرار شباب المحافظة لأبراز تاريخ شبوة التراثي والحضاري والفني العريق المتنوع وقال  سكنت في شبوة أربع حضارات قديمة على مر التاريخ وزحف الجماهير الذواقه على مركز الشاعر يسلم بن علي الثقافي دليل قاطع لمشاهدة تاريخ وحياة الأجداد وربط أصالة الماضي بالحاضر.
 
 
 وفي ختام كلمته قدم مهندس المهرجان الأحمدي  الشكروالتقدير لمعالي وزيرالثقافةووزير النفط ومحافظ المحافظة على دعمهم السخي والذين كانوا بمثابة طوق نجاه لهذاالمهرجان ، هذاوقام محافظ المحافظة محمدصالح بن عديو ومعه الأمين العام للمجلس المحلي بالمحافظة عبدربه هشله ناصرووكيل وزارة الثقافة الأستاذ نجيب سعيد ثابت ووكيل المحافظة المساعد سالم عبدالله الأحمدي ومدير عام الإدارة العامة للشرطة والأمن بالمحافظة العميد عوض مسعود الدحبول وقائد قوات الأمن الخاصة العميد عبدربه لعكب ومديرعام مكتب وزارة الثقافة بالمحافظة محمدسالم الأحمدي وأعضاء اللجنة التحضيرية للمهرجان هيام القرموشي وصلاح البعسي والعنود القفان وزيرة التخطيط في حكومة الشباب بتكريم وزيرالثقافة مروان دماج وكذاوزيرالنفط المهندس أوس العود  ومحافظ المحافظة محمدصالح بن عديو رواد الحركة الثقافية والجهات المساهمة لأنشطة مكتب الثقافة والذين ساهموا في أنجاح فعاليات أختتام المهرجان الثاني للتراث والفنون بنجاح تام.
 
 
 وقدتخلل المهرجان الأغاني المعبره من التراث الشبواني الأصيل بمشاركة فناني المحافظة ناصر فدعق وفيصل الشراعي وسالم علي الحداد وعبدالكريم فرج وأيمن العمري وحسين المشعبة.
 
كما تخلل الحفل الأهازيج والرقصات الشعبية قدمتها فرقة مكتب الثقافة لرقص الشعبي وقد قدم المهرجان بصورة رائعة المذيع المتألق في قناة عدن الفضائية سمير السروري والإعلامي حسني المسلماني ونال الحفل رضاء وأستحسان الجميع وفاق كل التوقعات . 
 
 
بفضل الجهود الجبارة لمكتب الثقافة وعملهم الملموس الذي أشادبه الجميع وعزيمة وأصرار شباب المحافظة ورجالها الأوفياء والمخلصين في شبوة الأصالة والحضارة والتراث والتاريخ والأبداع.

المزيد في أخبار محلية