من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 25 فبراير 2020 11:14 صباحاً

آخر الاخبار
أخبار محلية

تقرير.. حضور #الرئيس_الزبيدي على الارض والخنادق والنصر المرتقب

عدن لنج/خاص الاثنين 27 يناير 2020 11:05 مساءً

إذا حدث هجوم بسيط على نقطة أمنية في منطقة من مناطق الجنوب ولو لم يكن هناك إلا جرح بسيط في جندي، لا نسمع بالاخبار الا استنفار كل أجهزة الأمن والاستخبارات الجنوبية التابعة للمجلس الانتقالي، وعقد الاجتماعات الطارئة لقيادات المجلس الانتقالي الجنوبي وهيئة رئاسته الموقرة والظهور للإعلام لاخبار الناس أن أمرهم وحياتهم محط اهتمام المجلس، كأن الرئيس الزبيدي واحداً من الناس يعرف كل همومهم وأوجاعهم ويعرف الناس همومه وأوجاعه. 

 

وتحولت العاصمة عدن الى دولة بفعل الكلمة بعد ان اضاعها هادي وشخصية الرئيس الزبيدي وشعبويته جعلت من الناس يؤمنون أن المجلس الانتقالي سيعوض ما فقدوه، ولا مغفرة لخطايا ارتكبتها الشرعية في العاصمة عدن.

 

*-مثخنة بالجراح:*

 

منذ ان تولى اللواء الزبيدي منصب محافظ عدن وكانت المدينة مثخنة بالجراح وفي المقابل كانت البلاد أكبر همومه وعدم انزلاقها إلى حرب أهلية وخرج إلى الناس بصوته الأجش: المجلس سيحقق تطلعاتكم وسيحل مشاكلكم. 

 

اليوم تحولت عدن الى كيانات سياسية وجغرافية، نقفز بين تطور امني الى اخر تقني وثقافي.

 

*- محاربة الارهاب:*

 

احتلت ميليشيا الإرهاب بشقيها الحوثي والإخوان مدننا وقراراتنا ومقومات حياتنا، وسلطت علينا الحروب كواجب ديني عليها أن تقوم به ضدنا، كل هذا تصدت له قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي بباسلة وشجاعة.

 

والحديث عن كل المجازر والانتهاكات التي حدثت للجنوب وللناس منذ تولي هادي الرئاسه سيغرقنا في تفاصيل الألم والوجع الذي يثير استفهامات عن مدى قدرة شخص مثل هادي يعرف كل شيء ولا يفعل شيئاً رغم أنه يمتلك من القوة المادية والعسكرية كل شيء، يرى دماء الضحايا ويصمت، ويرى المجرمين فيصافحهم.

 

وفي الحروب المصيرية ارتدى قادة الجنوب بذلتهم القتالية، لا يعرفون النوم ولا يخلدون للراحة إلا الشيء النزر، يتحركون في كل جبهة، يسندون كل مقاتل، يرفعون المعنويات للكل المقاومين، بنادقهم تشارك بنادق من في المتاريس، يتنقلون من مكان إلى آخر، يعالجون كل القضايا الطارئة، لا ينسون معاركهم السياسية والدبلوماسية والإعلامية، لا يخفون الحقيقة عن الشعب، يقاتلون لأهدافهم النبيلة والوطنية.

 

ويظن هادي الذي اتخذ من الفندق مترسه الذي تسنده جماعته وشلته الصاخبة بالفساد والابتزاز والمتاجرة بالحرب وأوجاع الشعب انه سيخضع الشعب في جنوبه وشماله، باتفاق الرياض لكنه لايفقه ان هناك قيادة جنوبية انتصرت وستنتصر اكثر يوما بعد الاخر

 

من : محمد عبدالرحمن

المزيد في أخبار محلية