من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الأحد 31 مايو 2020 05:03 مساءً

آخر الاخبار
رأي

الجمعة 27 مارس 2020 11:00 مساءً

مقال لـ اياد الهمامي: القائد عباس الجحافي مهندس تشكيل وتنظيم وبناء نواة الجيش الجنوبي

العميد الركن عباس الجحافي قائد عسكري من الطراز الاول يتمتع بالشجاعة والحنكة والاقدام وهامة وطنية من هامات النضال والتحدي والشموخ في الجيش الجنوبي طيلة مشوار حياتة الحافل بالعطاء والمشبع بالنضال والتضحيه

 

فهو مهندس تشكيل نواة الجيش الجنوبي في عدن والذي لملم ونظم صفوف القوات العسكرية في 2015م بعد أن كانت تشكيلات غير منتظمة من شباب المقاومة الجنوبية والذي كان له دور مهم كسر شوكة وايقاف زحف مليشيات الحوثي في عدن تدرج فى مناصب كثيره ومتعدده في جميع المحافضات الجنوبية والشمالية

 

بدا مشوار حياته العسكرية جنديأ مقاتلأ واداريأ ماهرا في سلاح الدروع أقوى الأسلحة والتشكيلات العسكرية لجيش دولة الجنوب انذاك وجاء من مصنع الرجال وقادة الكلية العسكرية. ثم بعث دورة عسكرية أكاديمية في الاتحاد السوفيتي السابق لتخرج بعد نصف عقد حاملأ شهادة الماجستير في العلوم العسكرية

 

تدرج القائد عباس الجحافي في الرتب والمناصب من ملازم ثاني إلى عميد ركن حاليأ وصار في استحقاق رتبة لواءركن وفي المناصب القيادية من مدير إداري لسلاح الدروع إلى أركان وقائد كتيبة دبابات إلى ركن عمليات لواء إلى قائد لواء في صنعاء ثم صدر قرار جمهوري بتعيينة قائدأ للواء 31مدرع في أواخر العام 2015م

 

رغم دوره الكبير فى حرب مواجهة مليشيات المد الفارسي لدرجة أن صنفته بعض القيادات العسكرية ضمن قائمة أفضل قائدًا عسكريًا شجاعآ وذو حنكه واقدام ساهم فى تحرير المحافضات الجنوبية وانتصر للوطن »، لايحب «التعالي والكبرياء»، أو «حب الضهور الاعلامي»، أو «التلميع

 

فقط انه مقاتل يعتبر تراب الوطن هوا القلب النابض في جسده كما يحلئ له ذالك الوصف ليقدم صورة جديدة من صورة التواضع للقائد العسكرى

 

العميد عباس الجحافي هو أحد الأعمدة الأساسية لحرب تحرير المحافضات الجنوبية وواحدآ ممن لم ينحازوا لأنفسهم فى كتابة التاريخ العسكرى، وينسبوا النصر لمجهودهم فقط

 

فى تاريخة العسكري سطر له التاريخ فى الصفحات الأولى كلمات من نور، تعكس عظمة العقلية العسكرية

 

 

زاويتي الصحفية اليوم لا تكفى أبدًا حق «القايد عباس الجحافي »، أحد أهم العقول والقاده العسكرية على مستوئ الوطن الجنوبي الذين ضحوا بحياتهم لأجل مشروع استعادة وطن وقضية شعب وتاريخه النضالي يعتبر درسًا ملهمآ فى المستقبل، تتعلمة الاجيال القادمه عن فنون حب الانتماء الوطني

 

انه القائد الذي لايحب الضهور الاعلامي بكل اشكاله ويعمل بصمة والذي يعتبر كأحد أهم العقول العسكرية التى ساهمت فى صياغة التاريخ العسكرى، وصنع أهم إنجاز عسكرى فى التاريخ الحديث والمعاصر

 

تحية بحجم وطن للقائد المغوار عباس الجحافي وتحية كبيرة للجيش الجنوبي الذى يقود مهام الدفاع عن الوطن وعن قضيتة العادلة وتوفير الامن ولامان والسكينة العامة لكل ارجاءه وحصن حصين من المهره الى باب المندب في ردع أية محاولات لزعزعة امنه واستقراره