من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الأحد 07 يونيو 2020 02:30 صباحاً

آخر الاخبار
رأي

الخميس 02 أبريل 2020 02:57 صباحاً

مقال لـ رواء عبدالله مجاهد: دولة بفكر مليشيا و مليشيا بفكر دولة

عمد مجلس القضاء الأعلى بعدن ( الشرعي ) على اجراء تعيينات قضائية بمخالفة فجة للقانون و دون اتباع أي آلية قانونية مستغلين حالة الفوضى التي يعاني منها الوطن . و ها نحن الآن نستفيق على قيام مجلس النواب التابع لسلطة الأمر الواقع بصنعاء على إجراء تعديل قانوني لنص المادة (46) من قانون المعهد العالي للقضاء ، بعد قيام مجلس القضاء الأعلى التابع لسلطة الأمر الواقع في اجتماعه المؤرخ 13 يناير / 2020 م بالرفع اليهم بمقترح تعديل نص المادتين (28، 46 ) و التي بموجبها سيخولوا و بشكل قانوني انتهاك السلطة القضائية و ادخال الأشخاص المواليين لهم للسلطة القضائية دون أدنى مخالفة قانونية ! 

تفتق ذهنهم لفكرة مبتكرة تجيز لهم الانتهاك ، و تخولهم منح الدرجات القضائية لمن هب و دب بغطاء قانوني و دون التسيج بشروط تولي القضاء . 

 

و من ذلك يتبين و بشكل جلي ان المجلسين اختلفوا في كل شيئ و لكنهم اتفقوا على ازهاق السلطة القضائية . 

ليتهم .. ليتهم قد اتفقوا على عدم المساس باستقلال السلطة القضائية . ليتهم اتفقوا على منح القضاة حقوقهم المسلوبة . ليتهم فكروا و لو لمرة واحدة على رأب صدع الوطن من خلال السلطة القضائية ، و لكن هيهات .. هيهات .

 

تعددت طرق الانتهاك و المساس بالقضاء ، فبينما لجأ مجلس القضاء بعدن (الشرعي) لإتخاذ اسلوب مليشيا في الانتهاك ، ذهب مجلس القضاء بصنعاء التابع للمليشيا لإتخاذ اسلوب قانوني ! 

تعددت الطرق و النتيجة واحدة ، و هي القضاء على القضاء .

 

 *# القضاء-على-القضاء* 

 

القاضي .د/رواء عبدالله مجاهد