من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الخميس 09 يوليو 2020 11:45 مساءً

آخر الاخبار
عربي و دولي

في بادرة تصعيدية غير مسبوقة.. الولايات المتحدة تمنع طائرات الركاب #الصينية من دخول اراضيها

عدن لنج/تقرير - محمد مرشد عقابي السبت 06 يونيو 2020 12:04 صباحاً

قررت الولايات المتحدة الأميركية أمس منع طائرات‭ ‬نقل الركاب الصينية من السفر إلى اراضيها اعتباراً من 16 يونيو "حزيران" الجاري وذلك رداً على عدم سماح سلطات بكين للطيران المدني الأميركي باستئناف الرحلات.

 

ويطبق قرار المنع على 4 شركات صينية هي "إير تشاينا ومؤسسة خطوط شرق الصين الجوية وشركة خطوط جنوب الصين الجوية وشركة هاينان الجوية القابضة".

 

هذه الخطوة التي أعلنتها وزارة النقل الأميركية تعد بمثابة عقوبات على الصين بححة عدم إلتزامها باتفاقية قائمة تتعلق بالسفر بين أكبر اقتصادين في العالم، وتعكر صفو العلاقات بين البلدين في الأشهر الأخيرة وسط تصاعد التوترات وتأزم المواقف بشأن جائحة فيروس كورونا.

 

وطلبت شركتا طيران دلتا إير لاينز ويونايتد إير لاينز الأميركيتان استئناف الرحلات الى الصين هذا الشهر مع استمرار شركات الطيران الصينية في تسيير رحلات إلى الولايات المتحدة خلال الجائحة.

 

وقالت شركة طيران دلتا في بيان لها "ندعم ونقدر ما تقوم به الحكومة الأميركية لحفظ حقوقنا وضمان تحقيق العدالة" ولم يصدر أي تعليق عن يونايتد إير لاينز.

 

من جانبها قالت وزارة النقل الأميركية في إشعار رسمي يوم أمس الأول ان الصين لا تزال غير قادرة على تحديد موعد لمراجعة لوائحها للسماح لشركات الطيران الأميركية بإعادة تسيير رحلات الركاب المقررة، فيما لم ترد السفارة الصينية في واشنطن على طلب للتعليق.

 

من جهتها اتهمت إدارة الرئيس ترامب في 22 مايو "أيار" الماضي الحكومة الصينية بجعل استئناف خدمة الرحلات إلى الصين أمراً مستحيلاً أمام شركات طيران الولايات المتحدة، وأمرت أربع شركات طيران صينية بترتيب جداول الرحلات مع الحكومة الأميركية.

 

وبحسب مراقبين فان شركات الطيران الصينية لا تسير أكثر من رحلة واحدة في الأسبوع للولايات المتحدة الأميركية لكنها تسير عدداً لا بأس به من رحلات الطيران العارض الإضافية لمساعدة الطلاب الصينين على العودة للوطن.

 

ولفت عدد من المهتمين بشؤون النقل الجوي الى ان إدارة ترامب سعت لتضييق الخناق على رحلات الطيران العارض التي تقل ركاباً صينيين من خلال اتخاذ الكثير من الإجراءات الصارمة.

 

هذا وكانت حكومة الولايات المتحدة الأميركية قد حظرت في 31 يناير "كانون" الثاني الماضي دخول أغلب السكان الأجانب الذين كانوا في الصين الى اراضيها لكنها لم تفرض أي قيود على الرحلات الصينية، وقررت حيال ذلك شركات طيران أميركية رئيسية طواعيةً وقف كافة رحلات الركاب المتجهة إلى الصين في فبراير "شباط" من العام الجاري.

 

وتسير شركتا طيران (دلتا إير لاينز ويونايتد إير لاينز) رحلات شحن إلى الصين، وطلبت دلتا الموافقة على تسيير رحلة يومية إلى مطار شنغهاي بودونغ من ديترويت وسياتل، فيما طلبت يونايتد إير لاينز تسيير رحلة يومية إلى المطار نفسه من سان فرانسيسكو ومطار نيوآرك في نيوجيرسي وبين سان فرانسيسكو وبكين.

 

في الجهة المقابلة قالت هيئة الطيران الصينية في أواخر مارس "آذار" ان الخطوط الجوية الصينية قد تبقي على رحلة ركاب واحدة في الأسبوع تتخذ مساراً واحداً لأي دولة وإن شركات الطيران لن تسير أكثر من عدد الرحلات التي كانت مقررة في 12 مارس "آذار" وفقاً للأمر الأميركي.

 

وردت وزارة النقل في الولايات المتحدة على مواقف بكين قائله : إن الصين تمنع فعلياً الشركات الأميركية من إعادة تسيير رحلات الركاب المقررة اليها في تعد صارخ للقوانين والأنظمة التي تحكم العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

المزيد في عربي و دولي