من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الخميس 09 يوليو 2020 11:45 مساءً

آخر الاخبار
أخبار محلية

#بريطانيا بعد تسرب #روسيا: "صافر" #اليمن ستدمر البحر الأحمر

عدن لنج/متابعات السبت 06 يونيو 2020 03:01 صباحاً

جددت بريطانيا، دعوتها لميليشيا الحوثي الانقلابية بالسماح لخبراء الأمم المتحدة، الوصول إلى العائمة النفطية صافر قبالة ميناء رأس عيسى، غربي اليمن، وسط تقارير من احتمالات انفجارها والتسبب بأكبر كارثة بيئية في العالم.

 

 

‏ودعا السفير البريطاني لدى اليمن، مايكل آرون، الحوثيين بالسماح لخبراء الأمم المتحدة، الوصول إلى العائمة النفطية صافر قبالة ميناء راس عيسى على البحر الأحمر، حيث تحذر تقارير من احتمالات انفجارها بحمولة تقدر بأكثر من مليون و140 ألف برميل من النفط الخام.

 

 

وقال آرون في تغريدة على صفحته بموقع "تويتر"، الجمعة، " ‏تسبب تسريب 20 ألف طن من الوقود بأضرار بيئية هائلة في سيبيريا (روسيا)، بينما تحتوي الناقلة صافر في اليمن على ما يقارب 150،000 طن من النفط الخام الذي سيدمر البحر الأحمر وساحله إذا تسرب".

وأضاف السفير البريطاني أنه على الحوثيين أن يسمحوا للأمم المتحدة بمعالجة الوضع قبل فوات الأوان.

وأكد وزير الخارجية اليمني، محمد الحضرمي، أمس الخميس، أن ميليشيا الحوثي وبدلاً من الاستجابة لدعوات الحكومة والمجتمع الدولي والسماح للفريق الأممي بصيانة خزان النفط صافر لتفادي كارثة بيئية خطيرة، استمر الحوثيون بالرفض والإنكار والتدليس المبتذل.

وكشف الحضرمي، عن إرسال الحوثيين ميليشياتهم بأسلحتها النارية على متن خزان النفط دون أدنى اكتراث للخطر.. مؤكدا أن مساومة الحوثيين بقضية خزان صافر التي تدهورت حالته بشكل كبير مؤخرا واستمرار رفض السماح للفريق الأممي بصيانته، "لا يمكن السكوت عليه أو استمرار التغاضي عنه من قبل الأمم المتحدة".

 

 

وكانت الحكومة اليمنية الشرعية، أرسلت مؤخراً، خامس خطاب تحذيري إلى الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش، حول خزان النفط العائم "صافر" الذي يهدد بحدوث أكبر كارثة بيئية في تاريخ العالم، جراء استمرار ميليشيا الحوثي الانقلابية في منع الفريق الأممي من إجراء عمليات الصيانة له.

 

 

وحملت، الحوثيين المسؤولية الكاملة، مطالبة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي الضغط على هذه الميليشيات للسماح على الفور ودون شروط مسبقة بوصول الفريق الفني الأممي لإجراء عملية التقييم والصيانة لخزان صافر قبل حدوث واحدة من أكبر الكوارث البيئية في الإقليم والعالم.

وكانت صور مسربة تداولها ناشطون يمنيون مؤخرا، أظهرت الوضع الكارثي داخل خزان النفط العائم "صافر" الذي يحوي نحو مليون و278 ألف برميل نفط خام، وحجم تآكل الخزان نتيجة عدم صيانته منذ خمس سنوات، وسط مخاوف عالمية واسعة من تسرب أو انفجار وشيك ينذر بكارثة بيئية في البحر الأحمر، يمكن أن تعد الأكبر في العالم.

 

 

وحذرت الولايات المتحدة، في وقت سابق من وضع ناقلة النفط "صافر"، التي تسيطر عليها ميليشيا الحوثي، قبالة ميناء رأس عيسى على البحر الأحمر، والتي باتت حالتها تتدهور بشدة.

 

 

وترسو سفينة "صافر" العائمة والتي توصف بأنها "قنبلة موقوتة"، ولم يجرَ لها أي صيانة منذ عام 2014، على بُعد 7 كيلومترات قبالة ميناء رأس عيسى في مدينة الحديدة، الخاضعة لسيطرة الحوثيين، وعلى متنها مليون و140 ألف برميل من النفط الخام.

المزيد في أخبار محلية