من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع السبت 23 يناير 2021 02:50 صباحاً

آخر الاخبار
رأي

الثلاثاء 01 ديسمبر 2020 10:55 مساءً

مقال لـ خالد الحزيبي: ومضات مضيئة من حياة الباروت

إذا أردنا أن نتحدث عن مآثر هذا الرجل فهو رجل وطني بأمتياز من الطراز الاول كيف لا وهو سليل أسرة لها بطولات سطرها التاريخ بماء الذهب ووهبته الازارق (مديرية الشهداء) خصائصها التي تمتاز بها فكان شامخ كشموخ جبالها التي تعانق عنان السماء لا يقبل الذل والهوان فلا غرابة حين نجده يمتطي صهوة حصانه يصول ويجول للم شمل قبائل حماده للحفاض على مكتسابات أبناءها

 

من لا يعرف الباروت في الضالع أو في جغرافيا جنوبنا الحبيب ألا أنسان فقد البوصلة وأضاع على نفسة أن يتلقى نهج أنساني عظيم فلا توجد قضية أنسانية تحتاج العون إلا ومد يد العون لها بمجرد أن يتنامى ألى مسمعه خبرها لله درك أيها الباروت ولله در إمرأه عظيمة أنجبتك وأرضعتك كل معاني الأنسانية فهاهي الازارق اليوم تتفاخر بك أمام الجميع

 

لم ولن يكن في يوم من الأيام ألا ضمن الإطار العام لقضايا شعبة الذي ينتمي إلية فكان في مقدمة الصفوف لنصرة قضايا شعبه هكذا هو الباروت رجل عشق نسائم الحرية فيكف لمن عشق هذه نسائم أن يرضى بالظلم أو أن تستباح وتدنس أرضه فكان عطاء لاينضب قدم ولازال يقدم الغالي والنفيس والتاريخ إلى جانبه يسجل

 

أني اليوم أطلقها دعوة صادقه لأهلي في مديرية الازارق قاطبة بدون إستثناء لسرعة الالتفاف حول هذا الرجل الذي يعتبر من النوادر في زماننا هذا كما أنني أدعوا مشايخ وأعيان مناطق حماده ومديرية الازارق عامه بكل مناطقها أن يكونوا سند ومعين لهذه الهامه ليتمكن من أنتزاع حقوق ابناء حماده والازارق"خصوصا أننا نعيش في زمن عنوانه الحقوق تنتزع لا توهب